]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقاصيص متنوعة .... بقلم أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-04 ، الوقت: 19:54:23
  • تقييم المقالة:
( 1 ) الثائر  كانت الأسئلة تسايل من جانب فمه لعابا ، استهان بخطواته الواثقة لحظة ؛ فانكفأ على وجهه ، لعقت أسئلته التراب ، داسها ؛ وعاد لخطوه الواثق . ( 2 ) عسكري مرغم كان عليه أن يسدل الستائر ؛ فاكتفى بأن يكمل المشهد بنفسه ..... كانت عروس من الحلوى تتزين له .....  قبل أن تأوي إلى فراشه !! ( 3 ) ..........  كان فم القصيدة خاويا تماما من الأسئلة ؛  فاستقام يعدد مشانق الأنثى ،  ولما انفجرت المياه في مطبخه كتب :  هل بعد حرب الماء حرب ؟! (   4  )  شعب  أوصدت الأبواب جميعها في وجهه ،  فاستغرق عمرا في تأمل المقابض ، ولما أغلق باب حجرته عليه وحده .....  لم يفته أن ينظر من ثقب الباب  ..!! ( 5 )  انتخاب  اختطفا لحظة ؛ فعانقها من دبر ، وشددت حبكة جلابيتها عليها ، فاستقام صوت الشعب في منتصف اللجنة .... وانطلق  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق