]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الزهايمر يصل الى غزة !!

بواسطة: محمد علي  |  بتاريخ: 2014-10-06 ، الوقت: 07:27:21
  • تقييم المقالة:

مما لا شك فيه ان دول العالم اجمع تعاني من الأمراض بكافة اشكالها و ألوانها المعروفة لدى المنظمات الدولية الصحية و المتداول تعريفها بين الشعوب السرطان و السكري ..الخ .

لكن من المستغرب ان يصل مرض الزهايمر بشكل كبير في أوساط الشعب الفلسطيني في غزة , فقد اتضح في الأونة الأخيرة ان مرض الزهايمر و الذي بالمناسبة هو مرض فقدان الذاكرة - النسيان - قد دب كأعصار ساندي في المجتمع الغزي و خاصة مرحلة الشباب عقب انتهاء الحرب الاسرائيلية على غزة , و ذلك بفعل الالات الحرب الذي كانت تستخدمها اسرائيل بشكل عشوائي كالصواريخ و القذائف , لذلك فهناك تخوف كبير من التعمد الاسرائيلي بانتشار هذا الداء العصيب في ارجاء غزة الذي كسرت نظرية الجيش الذي لا يقهر .

فقد اكد بعضهم - اي الشباب - بان يعانون من هذا المرض بمعنى انهم لا يتذكرون الأشياء بسرعة , فاذا سألت أحدهم عن شئ لك فقدته , فأنه يقول لك بأنه لم يشاهده , على الرغم من أنه استلم الشئ بنفسه .

و هذا ما يجعل في الأمر اكثر حيرة , لان الشباب هم مستقبل البلد و هم الذين استسلوا في مواجهة العدوان الأخير على غزة , فليس مستغربا ان تقوم اسرائيل بكل قوتها و بطشها على الاقدام على هذه الفعلة الحقيرة و الذي تسعى من خلالها الى تطميس الشعب الفلسطيني الذي صمد 52 يوما امام اعتى الات البطش و التدمير .

ان انتشار هذا المرض يهدد المحتمع الفلسطيني يؤذي الى العديد من المشاكل الذي تصبح طرق مواجتها صعبة في المستقبل مثل : فقدان الذاكرة , صعوبة في التعامل مع الأموال ودفع الفواتير,حكم الفقيرة تؤدي إلى قرارات سيئة,فقدان عفوية والشعور بمبادرة ,صعوبة تنظيم الأفكار والتفكير المنطقي, التكيف مع الأوضاع الجديدة أو غير متوقع ,التململ، وآثاره الشغب، والقلق، تيرفولنيس ,

وتشمل أعراض الزهايمر الشديدة :عدم القدرة على الاعتراف بالأسرة أو الأحباء , عدم القدرة على الاتصال , فقدان الإحساس بالذات ,فقدان الوزن ,المضبوطات، والتهابات الجلد

لذلك ارى الضرورة الملحة للحكومة للتعامل مع هذا المرض و بسرعة فائقة , فبل ان يتفاقم من خلال الدعم الكامل وقبل كل ذلك دور الدولة في مساعدة هذه الجمعيات الخيرية للقيام بمهامها ومساعدة هذه الجمعيات الخيرية

و في النهاية , اتمنى من الله عز وجل ان يبعد عنا شر الأمراض و ان يحفظنا و يحفظ شعبنا من الأوبئة .

 

 

 

 

 

  •  
  •  

     

     

     

     


    « المقالة السابقة ... المقالة التالية »

    » إضافة تعليق :

    لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
    البريد الالكتروني
    كلمة السر  
    او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
     انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
    علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
    او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
    اسمك المستعار:
    آضف تعليق