]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ضريبة أنثى !!

بواسطة: Eman M. Sadeq  |  بتاريخ: 2014-10-04 ، الوقت: 07:16:41
  • تقييم المقالة:

تتعثر خطاي كلما حاولت النهوض من حفرة الأسى ,,, مجبولة أنا من ضلع يتيم فالعيش في هذه الدنيا أشبه بالموت في رحم الحياة ... سويعات هي الأفراح أدهر هي الأتراح هكذا تقول أسطورة الحياة !! فمن أراد اللعب فعليه الالتزام بالقوانين ! ..........سحقا لقوانينهم العنجهية .. باءت كل محاولاتي لا بالفشل بل بالانهزام فأنا لم أقرر الفشل حتى..أنا أجبرت على الاستسلام فتلك أولى قوانين هذه اللعبة ..تلك اللعبة السخيفة تجبرك على أن تمارس كل تفاصيلها رغم أنفك وما ان سئمت منك ..تقعين في وحل أشد مرارة من سابقه ..منذ متى ؟؟؟؟؟ من الذي يسأم من من ؟؟؟ أجل ..أما تعلمين أن موازين هذه الحياة قلبت ..قلبت منذ الحظة الأولى لك فيها ..عليك بالاستسلام لا مفر فأنـت أنثــى !! حينئذ تشعرين بغصة في حنجرتك فتتمنين وقتها لو أن الأرض تشق فتبتلعك احدى مهالكها ...فتنامين غارقة بالدموع فيأتي الحزن مغتصبا كل جوارحك فيمتص من شفتيك تلافيف ابتسامة ويمنحك اكسير البؤس والعار . يلعق من جسدك الهالك كل شئ جميل فيهبك جسد يكسوه ملامح شبح ..الى أن يفض بكارة قلبك فيحيلك دونما عذريتك .....لتنجبين بعدها ألم وخزي وعار .........


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق