]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيونك

بواسطة: حازم محمود  |  بتاريخ: 2014-10-03 ، الوقت: 22:24:33
  • تقييم المقالة:

هزمتني عيونك وفي النهاية لا ألومك
فأنت القوي وأنا الضعيف
أمام حشودك
كيف كان لي أن أصمد أمام دفء يديك
كيف كان لي أن أنجو من سهام عينيك
وقد صرت جريحا يداويني سكوتك
حازم محمود أكتوبر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق