]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطالع في الفنجان

بواسطة: عوتي شعث  |  بتاريخ: 2014-10-03 ، الوقت: 13:54:59
  • تقييم المقالة:

 

الطالع في الفنجان

 

إلى هنا وأكتفي .. بئس ما أرى سيدتي 

فطالعكِ يؤكد أن ثمة قوماً قادمين

على نَعشِ ما تبقى من العقلاءِ سَيدوسون

أقزامٌ مقزمون .. في كل ركنٍ يوجدون 

يقول الفنجان : لولا تعاسَتُنا وجَهلُنا وفُرقَتنا

ما كان (لسايكس بيكو) بيننا مكان ؟!

لما كان الذي كان ؟!

بدءاً من حركات الردة وحتى سقوط دولة عثمان 

في فنجانك دمعتان

وطنك سيصبح أوطان .. تتكاثر فيه الغربان

سيباح فيه الدم والعِرضُ والمال

للبشرية أنت قُربان 

رعاةٌ من أحفاد مَن قتلوا عمر وعلياً وعثمان 

غِلمانٌ يزرعون الجهل والخَوفَ والحقد في الأطفال 

دمروا فيكِ الإنسان 

تقربي سيدتي وانظري طالعكِ بهدوء وبإمعان ؟!

تلك شارةُ عطارد  وهذه شارةُ زحل .. لأول مرة يلتقيان 

يعني أنك لا زلت يا سيدتي في ربوع الأمن والأمان 

طالعك : ما زال فيه شمس .. ما زال فيه قمر.. فاحذري الأقزام ؟! 

فما من شر إلا من خلالهم عَبَر ..

فالخيارُ خَيارُكِ سيدتي فيمَن تصدقين 

إما الرعاة أو الغلمان أو ما يقوله الفنجان ؟!

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق