]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(78) عيدان .. يوم 6 أكتوبر _ بقلم : محمد سراج _ عندما يأتى المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2014-10-03 ، الوقت: 02:26:49
  • تقييم المقالة:

المقالات      عندما يأتي المساء عيدان.. يوم 6 أكتوبر   بقلم: محمد سراج   2/10/2014 2:22:41 PM     أهم حدث في تاريخ مصر هو حرب أكتوبر 1973 وبالتحديد يوم السبت 6 أكتوبر الموافق 10 رمضان وهو يوم العزة والكرامة للمصريين والعرب وكان من أهم نتائجها هزيمة إسرائيل وكسر جيشها الذي لا يقهر والسيادة الكاملة علي قناة السويس وعودة جميع أراضي شبه جزيرة سيناء.  6 أكتوبر هذا اليوم الذي أثبت للعالم أجمع أن قواتنا المسلحة إذا أرادت شيئاً نفذته علي أرض الواقع مهما كان مستحيلاً ومن وقتها ويشهد العالم العربي التحام الصف العربي واعترافه بأن الجيش المصري هو الوحيد الحاضر لمواجهة الخطر الخارجي علي المنطقة العربية أجمع وليس مصر فقط.. ومن هنا أقدم خالص التحية لشهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.  هذه هي مصر دائماً تقدم كل غال ونفيس مهراً للعزة والكرامة وتحية خالصة للقوات المسلحة المصرية في عيدها.. ومن مفارقات القدر أن يصادف ميلاد جريدة "المساء" يوم 6 أكتوبر 1956 ومنذ هذا التاريخ 6 أكتوبر 1973 ونحن نحتفل بالعيدين معاً.. ولأنها "المساء" الجريدة المسائية الأولي في الشرق الأوسط التي تضع القارئ نصب عينيها وتتبني قضاياه وتحمل همومه وأحزانه فكان لزاماً علينا التطوير دائماً لمواكبة كل ما هو جديد محلياً ودولياً ليجد قارئنا العزيز كل ما يهمه علي صدر صفحاتنا.. وفي ظل المنافسة الشرسة مع العديد من الإصدارات القومية والحزبية والمسائية ايضا التي ظهرت مؤخراً تظل المساء في الريادة ويرجع ذلك للمصداقية والعهد الذي أخذته مع قارئها وأن تظل جنباً إلي جنب معه في كل المواقف الصعبة والحياتية التي يمر به.. تحية خالصة للجيش المصري في عيده وتحية خالصة للمساء في عيدها.  Articles    When evening comes  Idan .. on October 6    By: Mohammad Siraj    2/10/2014 2:22:41 PM      The most important event in the history of Egypt is the war in October 1973, specifically on Saturday, October 6th, corresponding to 10 Ramadan, a day of pride and dignity for Egyptians and Arabs, and it was the most important results of the defeat of Israel and break its army invincible and full sovereignty over the Suez Canal and the return of all the territory of the Sinai Peninsula.  October 6th Day, which proved to the whole world that our armed forces if it wanted something implemented on the ground no matter how impossible it is time and Arab world is witnessing a fusion of Arab ranks and acknowledging that the Egyptian army is the only one present to face the external threat to the Arab region whole, not only in Egypt .. Hence the oldest sincere tribute to our martyrs who gave their lives for the redemption of the homeland.  This is Egypt always provide all dear and precious foal of pride, dignity and sincere greeting to the Egyptian armed forces in the anniversary .. Ironically, that marks the birth of the newspaper "Tonight" on October 6, 1956 and since this date, October 6, 1973 as we celebrate Balaidyn together .. but it "evening" Gazette evening initial in the Middle East, which puts the reader in mind and adopt issues and carry worries and sorrows was necessary for us development is always to keep up with what's new domestically and internationally to find our reader Aziz everything you care about on the chest of our pages .. in light of the fierce competition with many versions of national, party and evening which also recently appeared in the evening remains the lead due to the credibility of the covenant, which took him with the reader and remain side by side with him in all difficult situations and life, which is going through .. sincere greeting to the Egyptian army in the festival and sincere greeting for the evening at the Feast.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق