]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفاوض مش حرام

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-10-02 ، الوقت: 07:21:00
  • تقييم المقالة:

التفاوض مش حرام !

 محمود فنون

2/9/2014م

قال أبو مرزوق "التفاوض مش حرام " . والله صحيح ، التفاوض مش حرام ، ويمكن مش حرام مهما كانت النتائج أو حتى مهما كانت الدوافع.

تعالوا ندقق في كلام الأخ موسى أبو مرزوق :يقول " هذه ليست فتوى بقدر ما هي رسالة" .

هنا نطق أبو مرزوق إشارات إلى الحقيقة ولكن لم يذكرها للناس رغم وضوحها لكل قاريء خبير .

العرابون ّ ما أسوأ العرابين.. كل يوم لهم مطالب ولهم تقديرات .. ويريدون مزيدا من  الرسائل والتأكيدات على ألسنة متعددة من حماس ثم من هيئاتها .

هي رسالة إذن . ولمن موجهة ؟

الجواب لجهتين :

أولا: لقواعد حماس لتدجينها وتثقيفها بالأمر الجديد .. لجعل الفكرة مألوفة لديهم .. وأن يتجادلوا ويناقشوا آخذين بعين الإعتبار المؤيدات الدينية من أحاديث وآيات وتجارب ، وآخذين بعين الإعتبار السمع والطاعة .

ثانيا : أمريكا وإسرائيل وجملة العرابين الذين ينصحون ويلحون ويضغطون ويلحون . من أجل أن تظهر حماس بوجه حسن ومسلحة بالمرونة .. وجه حسن أمام العدو ومرنة في مواقفها من القضايا الأساسية للشعب الفلسطيني . هذا ما يريده العرابون خدمة لإسرائيل .

وبعد هذا وهذا هو المهم : لتظهر حماس انها تغير نهجها وأنها بنهج جديد.

يقول ابو مرزوق نفسه :"هذه ليست فتوى بقدر ما هي رسالة، والأمر تقدير سياسي، لكن تقديرنا إلى الآن أنه لا تفاوض مباشر مع العدو الصهيوني، وأعتقد أنه لديه نفس الموقف والتوجه".

نعم هي رسالة للتعبير عما يجول في الذات التنظيمية فقط لا غير ، هي تغير من موقف يحرم التفاوض ويرفض التفاوض ويدين التفاوض ، إلى موقف يؤيد التفاوض من حيث المبدأ و يقول: " التفاوض مش حرام"

ولم يكن التفاوض حرام من السابق فلماذا اليوم ؟

لنسأل العرابين الوسطاء الذين يفاوضوننا والذين يدفعوننا لمفاوضة أنفسنا ونصل بالنتيجة أن التفاوض مش حرام ، وفاوضي يا سلطة على كل الملفات ولكننا  "  لاحظنا أن الكثير من المصالح المعتبرة للشعب الفلسطيني هي تائهة في الملفات التي تطرح للتفاوض،.." وهذا يعني أننا لسنا ضد ذهاب السلطة للمفاوضات ( بشرط إشراكنا وإطلاعنا أول بأول لنقول رأينا في النتائج كما قال مشعل) و أننا جاهزون للتفاض من أجل الملفات التائهة والمبعثرة إذا لزم الأمر أو إذا دعينا .

ولكن نتنياهو شدد هجمته  وضغطه لدرجة انه اعتبر حماس والقاعدة من نفس النوع ثم أعلن رفض التفاوض مع حماس ، مما يدفع العرابين للتدخل مجددا وابتزاز المواقف بشكل متكرر بالرغم من قولة أبو مرزوق :"أنه لا تفاوض مباشر مع العدو الصهيوني، وأعتقد أنه لديه نفس الموقف والتوجه".

و الطرح يتكرر باستمرار في كثير من المناسبات ! ألا يلفت الإنتباه ؟إن الأمر جدّ خطير على الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية .

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق