]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة الى العرب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-04 ، الوقت: 14:00:17
  • تقييم المقالة:

 

جميعنا صارت بيوتنا من زجاج بتنا مكشوفين على العالم كأننا لا نعرف معنى الخصوصية ولا نفقه السر ونبارك العلن. وغاب عنا أننا نملك كنوزا" يجب ان لا يراها احد .

منذ البدء يعرف الانسان أنه وان عرف شيئا" غابت عنه أشياء وذلك لأننا بشر.ولأننا من امة الوسط.ما يحصل لنا اليوم هو انكشاف المستور وعدم  مداراة حوائجنا بالكتمان  فيا أشقائي ويا كل العرب نحن وان كنا متسامحين وطيبين الا انه يجب علينا ان نكون ضالعين بما يحاك لنا من مؤامرات وحذرين بالتعامل مع الغرب  الذي يغار منا وحتى انه يخاف.

وأكثر ما يخافونه هو وحدتنا كأمة وتوحيدنا لله.كمسلمين.

لذلك تراهم يجتهدون وبكافة الاساليب لتشويه العرب والمسلمين وما علينا الا ان نلمع صورتنا أمام العالم ونبين لهم اننا نستطيع ان نبني الارض والانسان اذا ما تركونا نعيش بسلام واذا ما استعملنا طاقاتنا الرهيبة التي لم تعطى الا للمؤمنين .والذين اذا ما اتيحت لهم قيادة العالم لرأينا جميعا" كيف تبنى الدول   وكيف تعمر الارض ببنيها وببيئتها وبقاطنيها.

تسألون كيف والجواب في الكتاب وفي السنة نعم وبفخر وبعنفوان وباصرار وبالحاح أقول واشدد على قولي هذاالعلاج من المشاكل جميعها على الارض يكون بتطبيق القرآن  الكريم والسنة النبوية الشريفة.

علموا أولادكم معاني الآيات و اشرحوا لهم أحاديث الرسول وبذلك تنتصرون حقا" كفانا ضعفا" أيها العرب قوتنا في اسلامنا فهل من يسمع؟

الخلاص باتباع الرسول والذي أرسل رحمة للعالمين وليس فقط للمسلمين وانك لعلى خلق عظيم.

من هنا انطلاقة شباب الربيع العربي والى احياء الدين القويم في النفوس وفي البيوت والمدارس والجامعات وليس الحل الا بالدين الحنيف الذي به  نهتدي ونستنير وننير الكرة الارضية حتى تسبق غيرها من الكواكب ضياء" ونورا. هو أمل كبير وتحقيقه ليس بالمستحيل ولا يخاف منا أصحاب الكتب السماوية لانها حقا" حقيقة  سرمدية أبدية وأزلية. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق