]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** مياه ُ مُستنقعي ... **

بواسطة: Abdelhakim Merzougui  |  بتاريخ: 2014-10-01 ، الوقت: 10:00:16
  • تقييم المقالة:

** مياه ُ مُستنقعي !! **

قــِـفي ...

فالحُدودُ مرسُومة ٌ

على خرائط ِ الهوى
واضحة ٌ ..
مثل القُفل ِ على معطفي
مفهومة ٌ ألغازُك ِ..!
مصنوعة ٌ
مثل أحرُفي !
قِفي ...
يا صاحبة َ الشّأن ِ
إنّك ِ
لا تجتاحينَ أضلُعي !
وأنا لا أُريدُ امرأة ً..
تغتالُها الدُّموع ُ
فتسبحَ في أدمُعي !
أنا لا أفقه ُ عِشقك ِ
أو أن تعترفي ..!
فعجباً من ودّك ِ المُتلوّن ِ
وما تقترفي !
أتُسامرين َ الرّجُل َ ؟
بالخلويَّ..
حتّى أغّار َ
..حتّى أُثار َ
فتابعي سيرك ِ
إنّي رجوتُك ِ
أن لا تتوقّفي
واذهبي إلى قصره ِ
قد يكون ُ أبهى..
من عتاقة ِ أسقُفي !
قِفي ...
فالحُدودُ مرسومة ٌ
والدُّنيا ...
لم يزل فيها ما لم تكْشُفي !
وذاك البحرّ الذي تعومينه ُ
ذلك الفارسُ الأبي
لا تنسي..لا تنسي يا صديقتي
أن تُذكِّريه ِ بالشّغف ِ
وما فعلته ُ أحرُفي !
وأنّه ُ أرسى مراكبك ِ
على شُطآنِه ِ...
لكن ْ...
بعدما هرّأتها ..
مياه ُ مُستنقعي ! .

النثر العربي :
مرزوقي عبد الحكيم/الجزائر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق