]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رفقاً بنفسِك بلال القاسمى فقد بلغ الظلمُ فينا المدى

بواسطة: أشرف محمد اسماعيل المحامى بالنقض  |  بتاريخ: 2014-09-30 ، الوقت: 11:32:10
  • تقييم المقالة:

فى بلاد العروبة الحريَّة للحاكم .. وللشعب الإستبداد .. فى بلاد العروبة .. القلمٌ للحاكم .. وللشعب المِداد .. فى بلاد العُروبة المُلكُ للحاكم .. ولاعدالة حتى للعباد .. فى بلاد العروبة .. حتى الأنسابَ يغتالونها .. ودون أن يخافوا ... لقاء ربِ العباد !!!

ماهذا الكُفر الذى يمارسهُ ملوك العرب بمواطنيهم ورعاياهُم .. أَوَهل ظنُّوا أنهم ملكوا رقابهم من دون الله .. أوهل ظنوا أنهم سيدومون من دون موت .. أوهل ظنوا أنهم سيتوارون فى قصورهم.. فلايلقاهم عدل الرب كى يقتصَّ منهم للعباد .. كيف يحكمون هؤلاء .. ولديهم كلَّ تلك الأحقاد ؟!..

دولة الإمارات العربية يغتال فيها حاكمها ولإنتهاء اسمه بلقب القاسمى ألقاب رجالٍ كُثرُ كى ينفرد باللقب من دونهم ليجعلها الجاسمى .. وكأن الأنساب قد باتت للحكام حصرياً من دون كل الناس ..

ذهب الرجل للقضاء بأوراقه الثبوتية الحاسمة لكن ركن القضاءُ لمرسوم صاحب الفخامة المفدى كحاكم للبلاد وبرغم أنه هو خصم وبموجب هذا المرسوم ذاته .. إذ كيف للإنسان أن يقضى لنفسه وبقوله هو وبلسانهِ هو .. ومهما بلغت ثبوتيَّات النسب لديه من أوراق وعظيم أدلَّة ؟!..

تأيد الحكم حتى ومن بعد نقضه أمام المحكمة الإتحادية العليا هنالك وقد فاحت حيثيات حكم النقض بمدى الخطيئة فى حكمى القضاء الأدنى لكن تعاود محكمة الإستئناف السير وراء الحكم الأول بتأييده وبذات النَسخ للعبارات والكلمات وكأن المحكمة لم تعطِ بالاً لعِظم ماعُرِض عليها من شرٍّ عظيم وهو خلط الأنساب مخافة غضب عظيم المُفدَّى صاحب البلاد !!

الأغرب ومن بعد أن لجأ الرجل ثانيةً بالطعن بالنقض أمام المحكمة الإتحادية العليا بوصفها محكمة موضوع وينتظر حكم الله العدل فيها .. الا أنه ومن بعد أن هاتف رجالات الحرية فى بلدان المعمورة يبكى بماتعرض له من عظيم ظلمٍ فى بلاده شارحاً قضيَّته ومظلوميته فنشروها عنه لتعلم البشرية كيف يمارس الحاكم الظلم فى الرعيَّة وبما يخالف العهد الدولى لحقوق الإنسان كما وكل القوانين والأعراف الدولية الحريصة على نقاء الأنساب وحفظها كأعظم حقوق البشر منذ بدأ الكون وحتى ينتهى .. هنا كان التضييق عليه حتى فى حياته المعيشية ليُجبر على تركه عمله كما وزوجته حتى تحذو حذوه كذلك .. وكأن ثمن الصرخة فى الموت .. والا فالحياةُ فى الصمت !!!

ماذا دهاكم ياحكام الإمارات العربية .. أونسيتم قول الله تعالى : ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) ..

أوَنسيتم قوله تعالى كذلك ( لَنْ تَنْفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) ..

أونسيتم قول نبى الرحمة كذلك : (صِلُوا أَرْحَامَكُمْ فَإِنَّهُ أَبْقَى لَكُمْ فِي الدنيا والآخرة)..

أولم تقرأوا قول رسول الله كذلك (( ((ألا إنه لا نبي بعدي، ولا أمة بعدكم، ألا فصلوا خمسكم، وصوموا شهركم، وصلوا أرحامكم، وأدوا زكاة أموالكم، طيبةً بها أنفسكم؛ تدخلوا جنة ربكم)) )) ..

أولم تسمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال: ((بلوا أرحامكم ولو بالسلام)).. كما وقوله ((((تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم) )) ؟!...

أعلم أنكم لم تستمعوا .. والدليل فرمان أمير الشارقة .. بإغتيال نسب المواطن الإماراتى بلال حميد القاسمى وبغير منطقٍ من قانون .. أو ثمة عدالٍة من سماء !!

ماذا دهاكم ياحكام الإمارات .. وبأى قانونٍ بشرى ولن نقول سماوى تُباحُ فيه الأنسابُ جهاراً ليغتالها الحكام من الرعيَّة ؟..

لو كان هذا لكان أولى بمحمد أن تنصَّلَ من نسب أبى سفيان وهو عدوُه ساعتها فأنكرهُ عليه ليختص لنفسِهِ به من دونه .. لكن النسب وقد رعاهُ محمد فقال من دخل دار أبى سفيان فهو آمن فجمَّع رسول الله بذلك بين ذوى القُربى فكانوا الظهر والسند من بعد فتح مكة ..

تلك كانت دولة رسول الله ياحكام العرب .. ياحكام الخليج .. ياحكام الإمارات .. ياحاكم الشارقة يا صاحب الفخامة المُفدَّى سلطان بن محمد القاسمى .. أوّهل أنت أفضل من رسول الله .. حتى تعمدون لإغتيال نسب أحد رعاياكم بمرسومٍ أميرىٍّ ظالم لم تتقون الله فيه كى تسحبون منه شرف النسب الأعظم .. وكأنه أولى من نسبِ رسول الله وقد حفظهُ لأبى سفيان كمن قبل وبرغم عظيم عداوته فصار السند وصار الظهر من بعد .. بينما النسب هو حكم الله لن يقدر عبدٌ ومهما استطال ملكه أن ينال حتماً منه ؟!

الأنسابُ يا صاحب الفخامة المُفدَّى لاتمنحها المراسيم .. بل تؤسسها ارادات السماء.. ولا تلغيها المراسيم .. فتظل قائمةً حتى يوم القسطاس الأعظم حين يناقشنا الرب عن مسؤولية التراحم بين أرحامنا .. ماذا ساعتها ستقول ؟ ..

هل ستقول أن هكذا هيبة الحكم قد أوجبت إختصار النسب فى أضيق دوائره .. أم ستقول أن الخوف على امتداد الحكم جعلكم لغير بنيكُم .. قد دفعكم لأن تُقلِّصون دوائر النسب ؟ ..

كيف لكم تُضيقون وتُقلِّصون الأنساب بينما .. لم يفعل هذا رب العزة ونبى الله محمد .. ياحكام العرب .. إنَّهُ شرٌّ وقد اقترب .. حين أعلن الحكام الظلم فى رعاياهم بواحاً من دون خجل .. وهم لايدرون أن النسب فى ذاته قد حماهُ الله بتجريم الإعتداء عليه لتظل الأنساب نقيَّة فكان الجلدُ للزناة بأقصى إيلامٍ لهم كى يرتدع من يحاولاون الاعتداء على نقاوة الأرحام .. فهل يفعل الله ذلك .. بينما يأتى الحاكم وهو بشرٌ ليُلوِّث الأرحام والأنساب.. بمراسيم يصدرها فتختلط هى من بعده .. لا بأفعالٍ من خطيئة .. بل بخطايا من مراسيم ؟!

ياصاحب الفخامة المُفدَّى حاكم الشارقة الفخيم.. لقد فعلت بمرسومك الأميرى هذا ظلماً عظيماً لن تقدر يوم لقاء الله على مواجهة تبعاته .. والحياة مهما طالت لابد لها من ميقات .. والميقاتُ آت .. ومن بعد أن كنت حاكماً ستكونُ رماد لن تجد من ينصرُكَ من بعد ظُلمِك أمام رب العباد ..

هكذا قد صار القضاءُ فى بلاد العروبة لاتحددهُ أُطُرُ السماءُ العدلية .. بل مراسيم الحكم الأميرية ..

لاأعرف كيف للقاضى أن يقضى وهو عالِم .. بغير ماأمر الله فى حفظ الأنساب وفى ظل وجود الأوراق الثبوتية .. لمجرد مراسيمٍ أميرية ..

الأميرُ فيهِ هو الخصمُ والحَكَم .. فهل لهم وهم قضاة اليوم .. من عدالةٍ يتلمَّسونها يوم الحساب الأعظم .. وقد جعلوا من أنفسهم سوطاً بيد الأمراء على رقاب العباد ليس لمصالح الحكم العليا فحسب .. بل للأنساب كذلك .. كى تكون خالصةً لهم من دون العباد .. ؟!

عُذراً ياحكام العرب ,, لم يعد شرفاً عظيماً.. التغنِّى بعروبتنا .. بينما الظُلمُ قد بلغ فينا المدى !!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق