]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امريكا و الارهاب

بواسطة: محمد علي  |  بتاريخ: 2014-09-30 ، الوقت: 09:06:56
  • تقييم المقالة:

يمر العالم الان بفترة من التخبظ الغير مسبوق على الأطلاق , تخبظ في السياسات الخارجية للدول و كذلك التدحرج في المواقف , لدرجة عدم وجود خطة محددة لمواجهة المشاكل التي تمر بها هذه الدول و لا حلول يمكن الاستعانة بها .

ان هذا التخبظ يثير حالة من الرعب المتوازن , و لعل مشكلة تنظيم داعش أبرز حالات هذا الرعب , و هذا بدوره ادى الى تشكيل تحالف دولي قوي لضرب و مواجهة التنظيم .

ان مشكلة داعش ليس مشكلة الولايات المتحدة الامريكية , بما انها لا تشكل اي خظر على الدولة العملاقة , الا ان الولايات المتحدة أظهرت خظورة هذا التنظيم و استطاعت ان تحشد كل طاقاتها بمشاركة قوى عربية و دولية .

ان الازمة السورية الذي مضى على انظلاقتها نحو خمس سنوات و نيف , ما هو الا مخطط استعماري كبير , كما خطط له في معظم البلدان العربية كليبيا و مصر و السودان و اليمن , الذي يسعى من خلاله تقسيم منطقة الشرق الأوسط الى دويلات , حسب خطة الشرق الأوسط الجديد الذي تبنته الولايات المتحدة الأمريكية .

خلال سنوات الأريع عشر الأخيرة , برز تنظيم القاعدة , كاحدى التنظيمات الارهابية الذي يحارب الولايات المتحدة الأمريكية , و لعل السبب في ذلك التدخل الامريكي في افغانستان و باكستان , و هنا أظهرت السياسة الخارجية الامريكية بمدى خطورة هذا التنظيم على الدول "العربية " و حذرت من خظورة تواجد هذا التنظيم على هذه الدول , و قد برز وجود هذا التنظيم في مناطق المغرب العربي و شمال افريقيا و مصر .

ان الولايات المتحدة تسعى جاهدة و بمشاركة بعض الدول العظمى الى خلق شرق أوسط ملئ بالصراعات و الانقاسامات و الهدف منها الاستيلاء على المنطقة بكل سهولة و التحكم يبها و السيطرة عليها .

انني لا اجزم ان اقول ان مشكلات التنظيمات الارهابية ليست الا ورقة تستخدمها الولايات المتحدة الامريكية للسعي الى هذا المخطط الاستعماري الكبير , و ان الربيع العربي أحدى هذه العوامل لالهاء المنطقة العربية و اغراقها بالمشاكل الداخلية و ابعادها عن التركيز بقضاياها المركزية كالقضية الفلسطينية .

ان اسرائيل هي المستفيدة بما تمر به الدول العربية , فهي تسعي دائما الى انشغال العرب من بوابة ايران و اظهار بخظر الوجود الشيعي في المنطقة و هذا ما لمسناه خلال الأزمة السورية .

في النهاية أقول ان كل ما تمر به الدول العربية ما هو الا مخطط اسرئيلي أمريكي و ان الربيع العربي ما هو الا احدى هذه المخططات و لعل ظهور تنظيم داعش عقب ثورات الربيع العربي يثبت فعليا هذا القول .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق