]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مراجعات داخلية في موقف حماس

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-09-29 ، الوقت: 12:36:01
  • تقييم المقالة:

مراجعات داخلية في حماس

محمود فنون

29/9/2014م

لم تعلن حماس بالتحديد عن جميع المواقف التي ستخضع للمراجعة الداخلية واكتفت بالتعميم بانها " تعكف حاليا علىى إتمام سلسلة من المراجعات الداخلية ،تتعلق بالمشهد السياسي الداخلي والخارجي ، وتأخذ فى الاعتبار التجارب التى مرت بها بعض دول الربيع العربى، فى السنوات الثلاث الماضية، فيما يتعلق بالشأن الداخلى، وتشمل العلاقة مع حركة فتح والسلطة الفلسطينية.

قال مصدر قيادي بحركة «حماس»، إن الحركة تعكف حاليًا على إتمام سلسلة من المراجعات الداخلية، تتعلق بالمشهد السياسى الداخلى والخارجى، إضافة إلى تقييم الوضع العسكرى للحركة بعد العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة

هم إذن في مراجعة شاملة وفي اتجاه التراجع والهبوط، وتراجعهم خطير جدا على الوعي والثقافة الوطنية كما هو خطير جدا على الحالة المعنوية والنفسية للشعب الفلسطيني .كما و يساهم في فضّ الدعم المعنوي والمادي من الجماهير العربية وخذلانها ، وهكذا الجماهير في البلدان الإسلامية  . وهم وفي سياق تفسير موقفهم وشرحه والدفاع عنه إنما يدافعون عن إسرائيل وهذا هو المطلوب .

هذا ما يطلبه العرابون : يقولون لهم نريد موقفا مدعوما من القاعدة ويثبت انكم ديموقراطيين وأنكم انتقلتم بشكل ديموقراطي وسلس من مواقفكم السابقة إلى المواقف الحالية وأن انتقالكم جذري ولا عودة عنه  وهذا ضروري لإقناع أمريكا بشطبكم عن قائمة الإرهاب .

وكشف القيادى الحمساوى، لـ«الشروق» المصرية، عن أن أبرز بند تتم مناقشته عبر ورش للعمل، واستطلاعات الرأى الداخلية للحركة، يتعلق بفكرة التفاوض المباشر مع الكيان الصهيونى، وما إذا كان ذلك يعد اعترافًا بهذا الكيان من عدمه.

وأوضح أن عددًا من قيادات المكتب السياسى للحركة يرى ضرورة فتح هذه القضية حتى لو لم يتم الأخذ بها، خاصة بعد جولات المفاوضات التى جاءت بعد الحرب الأخيرة.

إنهم يناقشون إذن مسألة حساسة تحت غطاء ما إذا كان التفاوض المباشر " يعد إعترافا بهذا الكيان من عدمه.

وماذا عن قبولهم بدولة في الضفة والقطاع كما سبق وصرح ناطقوهم بشكل متكرر. علما أن مجرد تصريحات كهذه تعني على الفور التخلي عن أراضي 1948 م وإقامة السلم بالطبع هو مع دولة إسرائيل التي من المفروض أن تنحسر عن أراضي الضفة والقطاع وتقف عند حدود 1948 أو هي خطوط الهدنة لعام 1949 كما تقتضي حال المفاوضات وكما هي شروط المفاوض الفلسطين  .

وماذا عن موافقتهم على سير مفاوضات فريق أوسلو مشترطين الإطلاع اولا بأول وعرض النتائج على الشعب الفلسطيني  كم أكد مشعل في لقائه مع ابو مازن في قطر بحضور تميم أمير قطر ؟ وماذا عن إسرائيل في أراضي 1948؟ وماذا عن حق العودة وماذا عن الشعب الفلسطيني في الشتات وماذا عن الشعب الفلسطيني في أراضي 1948م ؟

وكان القيادي قد أكد "أن عددًا من قيادات المكتب السياسى للحركة يرى ضرورة فتح هذه القضية ( المفاوضات المباشرة )حتى لو لم يتم الأخذ بها، خاصة بعد جولات المفاوضات التى جاءت بعد الحرب الأخيرة..."

هي إذن من أجل فتح باب النقاش على مصراعيه ليشمل ثوابت الحركة . أي لتكون كل ثوابت الحركة خاضعة للمراجعة والنقاش : ما موقف الحركة من المفاوضات المباشرة وما موقفها من الإعتراف بإسرائيل ؟ ويأتي ذلك بالطبع عبر صياغات حمالة أوجه وملفعة بلاءات في أمور أخرى كي تغطي عليها .

 وهم ومن أجل تمرير المواقف الجديدة وتقبل التغيير من الضد إلى الضد سيشرحوا  لقواعدهم ويحاولوا الإقناع وتمرير الموقف بالسمع والطاعة والفتاوي والرجوع إلى مواقف شبيهة كان قد صرح بها الشيخ أحمد ياسين ويتسلحوا بهاى  وبكل وسيلة ممكنةبما فيها مواقف ديماغوجية وغوغائية .الصدق لا يحتاج إلى مثل هذا .

"وأشار إلى أن هذه المراجعة تتضمن بحث جوانب فقهية وشرعية، وأخرى سياسية ومجتمعية،"

كل هذا سيكون محط بحث وسببا للتغيير .

لافتًا إلى أن المراجعات تطرقت أيضًا إلى طبيعة العلاقات مع أنظمة دول الجوار.

 

وأوضح أن الحركة، فى المراجعات، تأخذ فى الاعتبار التجارب التى مرت بها بعض دول الربيع العربى، فى السنوات الثلاث الماضية، فيما يتعلق بالشأن الداخلى، والعلاقة مع حركة فتح والسلطة الفلسطينية.

 

هنا نعود ونسأل : إلى أين تتجه حركة حماس؟

 

 مراجعات داخلية في حماس

محمود فنون

29/9/2014م

لم تعلن حماس بالتحديد عن جميع المواقف التي ستخضع للمراجعة الداخلية واكتفت بالتعميم بانها " تعكف حاليا علىى إتمام سلسلة من المراجعات الداخلية ،تتعلق بالمشهد السياسي الداخلي والخارجي ، وتأخذ فى الاعتبار التجارب التى مرت بها بعض دول الربيع العربى، فى السنوات الثلاث الماضية، فيما يتعلق بالشأن الداخلى، وتشمل العلاقة مع حركة فتح والسلطة الفلسطينية.

قال مصدر قيادي بحركة «حماس»، إن الحركة تعكف حاليًا على إتمام سلسلة من المراجعات الداخلية، تتعلق بالمشهد السياسى الداخلى والخارجى، إضافة إلى تقييم الوضع العسكرى للحركة بعد العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة

هم إذن في مراجعة شاملة وفي اتجاه التراجع والهبوط، وتراجعهم خطير جدا على الوعي والثقافة الوطنية كما هو خطير جدا على الحالة المعنوية والنفسية للشعب الفلسطيني .كما و يساهم في فضّ الدعم المعنوي والمادي من الجماهير العربية وخذلانها ، وهكذا الجماهير في البلدان الإسلامية  . وهم وفي سياق تفسير موقفهم وشرحه والدفاع عنه إنما يدافعون عن إسرائيل وهذا هو المطلوب .

هذا ما يطلبه العرابون : يقولون لهم نريد موقفا مدعوما من القاعدة ويثبت انكم ديموقراطيين وأنكم انتقلتم بشكل ديموقراطي وسلس من مواقفكم السابقة إلى المواقف الحالية وأن انتقالكم جذري ولا عودة عنه  وهذا ضروري لإقناع أمريكا بشطبكم عن قائمة الإرهاب .

وكشف القيادى الحمساوى، لـ«الشروق» المصرية، عن أن أبرز بند تتم مناقشته عبر ورش للعمل، واستطلاعات الرأى الداخلية للحركة، يتعلق بفكرة التفاوض المباشر مع الكيان الصهيونى، وما إذا كان ذلك يعد اعترافًا بهذا الكيان من عدمه.

وأوضح أن عددًا من قيادات المكتب السياسى للحركة يرى ضرورة فتح هذه القضية حتى لو لم يتم الأخذ بها، خاصة بعد جولات المفاوضات التى جاءت بعد الحرب الأخيرة.

إنهم يناقشون إذن مسألة حساسة تحت غطاء ما إذا كان التفاوض المباشر " يعد إعترافا بهذا الكيان من عدمه.

وماذا عن قبولهم بدولة في الضفة والقطاع كما سبق وصرح ناطقوهم بشكل متكرر. علما أن مجرد تصريحات كهذه تعني على الفور التخلي عن أراضي 1948 م وإقامة السلم بالطبع هو مع دولة إسرائيل التي من المفروض أن تنحسر عن أراضي الضفة والقطاع وتقف عند حدود 1948 أو هي خطوط الهدنة لعام 1949 كما تقتضي حال المفاوضات وكما هي شروط المفاوض الفلسطين  .

وماذا عن موافقتهم على سير مفاوضات فريق أوسلو مشترطين الإطلاع اولا بأول وعرض النتائج على الشعب الفلسطيني  كم أكد مشعل في لقائه مع ابو مازن في قطر بحضور تميم أمير قطر ؟ وماذا عن إسرائيل في أراضي 1948؟ وماذا عن حق العودة وماذا عن الشعب الفلسطيني في الشتات وماذا عن الشعب الفلسطيني في أراضي 1948م ؟

وكان القيادي قد أكد "أن عددًا من قيادات المكتب السياسى للحركة يرى ضرورة فتح هذه القضية ( المفاوضات المباشرة )حتى لو لم يتم الأخذ بها، خاصة بعد جولات المفاوضات التى جاءت بعد الحرب الأخيرة..."

هي إذن من أجل فتح باب النقاش على مصراعيه ليشمل ثوابت الحركة . أي لتكون كل ثوابت الحركة خاضعة للمراجعة والنقاش : ما موقف الحركة من المفاوضات المباشرة وما موقفها من الإعتراف بإسرائيل ؟ ويأتي ذلك بالطبع عبر صياغات حمالة أوجه وملفعة بلاءات في أمور أخرى كي تغطي عليها .

 وهم ومن أجل تمرير المواقف الجديدة وتقبل التغيير من الضد إلى الضد سيشرحوا  لقواعدهم ويحاولوا الإقناع وتمرير الموقف بالسمع والطاعة والفتاوي والرجوع إلى مواقف شبيهة كان قد صرح بها الشيخ أحمد ياسين ويتسلحوا بهاى  وبكل وسيلة ممكنةبما فيها مواقف ديماغوجية وغوغائية .الصدق لا يحتاج إلى مثل هذا .

"وأشار إلى أن هذه المراجعة تتضمن بحث جوانب فقهية وشرعية، وأخرى سياسية ومجتمعية،"

كل هذا سيكون محط بحث وسببا للتغيير .

لافتًا إلى أن المراجعات تطرقت أيضًا إلى طبيعة العلاقات مع أنظمة دول الجوار.

 

وأوضح أن الحركة، فى المراجعات، تأخذ فى الاعتبار التجارب التى مرت بها بعض دول الربيع العربى، فى السنوات الثلاث الماضية، فيما يتعلق بالشأن الداخلى، والعلاقة مع حركة فتح والسلطة الفلسطينية.

 

هنا نعود ونسأل : إلى أين تتجه حركة حماس؟

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق