]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشكلة توصيل ابنـائـنا للمدارس

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2014-09-29 ، الوقت: 10:20:44
  • تقييم المقالة:

 

 

مشكلة توصيل أبنائنا للمدارس

 

 

 

لا يكاد بيت يخلو من معاناة ومشكلة توصيل أبنائنا الطلاب والطالبات صغاراً وكباراً من وإلى مدارسهم يومياً ، وهي مشكلة آخذة بالتفاقم والكبر سنة تلو الأخرى ، فمعظم الآباء إن لم تكن الأمهات العاملات أيضاً ، تتضارب أوقات دوامهم مع دوام المدارس ، ونتحدث هنا عن المدارس الحكومية ، وإن أتيح لأولياء الأمور توصيل أبنائهم صباحاً فلن يتاح لهم ذلك عند مغادرة المدارس .

 

ونحن نعلم ونشاهد ونعايش باصات النقل المشترك الصغيرة التي تقوم بهذه المهمة حالياً لقاء أجر يتراوح ما بين 25 و 35 ديناراً شهرياً في المتوسط ، ولكن لواسطة النقل هذه سلبيات كثيرة منها وأولاها : مخالفتها لقانون السير كونها باصات خاصة وغير مرخصة لهذه الغاية ، وأصحابها معرضين وبشكل دائم لمخالفات السير بحقهم ، ثانيها أن سائقي هذه الباصات الصغيرة يكدسون الطلاب داخل الباص بشكل لا يعقل خاصة عندما يكون الطلاب صغاراً وبالمرحلة الابتدائية ، فتجد في الباص الواحد أكثر من خمسة عشر طالباً وهذا الأمر بطبيعة الحال مآساة ، ومن السلبيات أيضاً اضطرار سائق الباص لأخذ الطلاب قبل دوامهم الصباحي أحياناً بساعة كاملة وإعادتهم أيضاً في وقت متأخر، وهذا عائد لبعد مناطق سكنى الطلاب عن بعضهم البعض ، وأيضاً لاضطرار السائق لأخذ عدة وجبات من التوصيلات حتى يتمكن من الاستفادة مادياً ... إلخ من السلبيات الأخرى ، ولا يفوتنا هنا  أن ننسى بعض أصحاب السيارات الخصوصية الصغيرة والذين هم أيضاً يقومون بهذا العمل ولكن لقاء أجر أعلى وفي كثير من الأيام لا يأتون لأسباب منها حجّة  ( تعطـّل السيارة ) وغيرها  من الأسباب .

 

ولكن لماذا لا تنتبه الجهات المختصة لهذه المشكلة الآخذة بالتفاقم وتوجد لها حلاً مناسباً يريح أبنائنا وبناتنا ويريح أهاليهم؟ وهناك برأيي المتواضع طرحان لحل هذه المشكلة ومؤكد أن غيري لديه أفكاراً أخرى لحلها :

 

فما المانع لو تم طرح نقل الطلاب على شركة خاصة تنشأ لهذه الغاية ويتم منحها التراخيص المطلوبه وتكون قادرة على توفير حافلات صغيرة ومتوسطة وكبيرة لكافة مناطق سكن الطلاب وأعتقد جازماً أن معظم محافظات المملكة تعاني من هذه المشكلة وليست محافظة العاصمة فقط ، وبالتالي يتم تحديد الأجر المناسب من كل طالب .. والأطروحة الثانية : ما المانع أن تقوم جهة حكومية أو شبه حكومية مثل مؤسسة النقل العام مثلاً بتبني هذه المهمة وتخصص لكل مدرسة ومنطقة سكنية الحافلات المناسبة ؟ .

 

مؤكد أن هذه المشكلة الكبيرة هي فعلاً معاناة يومية وكابوس يؤرق العديد من الأسر ، خاصة وأن فصل الشتاء والبرد بات قريباً ، وأتمنى على الجميع من كتاب وقنوات إعلامية أن تهتم بهذه المشكلة وتبرزها وتطرحها للنقاش لنقرأ ونسمع مناقشات وكتابات وآراء وحلول لها من قبل الجميع ومن الأهالي والمسؤولين .. فلو تخيّلنا أن طرق التوصيل المتاحة حاليّاً تم ايقافها ومنعها ، فماذا سيكون حال أولياء الأمور والطلاب على حدّ سواء !! .

 

 

 

jamalmasri60@gmail.com

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق