]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

لكن إلى متى الرحيل

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-09-29 ، الوقت: 08:46:29
  • تقييم المقالة:

لكن إلى متى الرحيل
بالبعد ذكرى من قلوب نقية
وأنا أهفو لقائك
شوقاً لمعالمك الفاتنة
بكلمة من قلب صاف
تزهو بها الوجوه
وأرتحل مع شمس المغيب
هات ما عندك قبل الرحيل
إسمعني وإسمع ما يقول ويهمس قلبي
إسمع مني ما يجول بخاطري
هات ما عندك من كلمات 
أسرح بها 
ما بك تنظر من البعيد
دعك من كبريائك
وأصمت ولو قليلاً
ها أنا أبوح بكلماتي على الورق
لكن أخشى من هروبها بليلة ظلماء
تعدد أفكاري دون رجوع
وأنا على باب الشوق أسرج كلماتي
كي تصل بهدوء
خوفاً من أن تستفيق من غفوة طال إنتظارها
علّها تقرأ عليك بعض اهازيج البعاد والحنين
أنتظر أن تهدهد لك بصمت 
كي تستفيق وتطبع على جبيني قبلة
أسعد بها
وأنت بالبعيد وأنا مع طيفك أراقصه 
على لحن ناي حزين
إنتظر أيها الغريب عني
والقريب من قلبي 
لكن ... إلى متى الرحيل
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏السبت, ‏27 ‏أيلول, ‏2014  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق