]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ساحكم على قلبي بالاعدام ان احب في هذا الزمان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-09-28 ، الوقت: 23:58:47
  • تقييم المقالة:

رايتها زاد خفقان قلبي احسست بانفجار كانه بركان

خرج قلبي  من مكانه و دخل من رموش عينيها ليسكن   قلبها ثوان

و يحس ما في كيانها من اسرار وهل يوجد في قلبها عشيق ثان

لا  اعترف بالحب  في هذا الزمان القلب عادة يعشق قبل العين احيان

و العشق لا علاقة له بحب فيه وفاء و تضحية و تفان

وجدت في قلبها ما كان في الحسبان

قلبها يسكنه فاتنات كلهن حسان

بكى قلبي دم دموع رجعت الى جسدي و الغيرة زادتني عزما على قهر  حب هذا الزمان

الذي جعل الحب يفقد معناه ليكون جمالا و يتحول عشقا يعيش الحب فيه بضعة ثوان

ينتهي بمجرد استهلاك وجبة من طعام و يبدل بوجبة اخرى حتى يؤكل و لا يدان

يعيش الرجل في حياته بوجبات مختلفة حتى لا يعيش على وجبة واحدة

يكرهها فتفقده شاهية الطعام و تحرمه من تناول لحوم الغزلان

اه يا زمان الحب كان معناه وفاء للحبيب اصبح بلا معاني

كان عند الانسان الاه ثان اصبح نعمة يشعر بها الحيوان

الكلب يحب سيده بتفان و الحصان درعا يقي سيده زمن الحرب و زمن السلام

ساحكم على قلبي بالاعدام ان احب في هذا الزمان

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق