]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اختبار مفاجئ !!!

بواسطة: ناصر الرازحي  |  بتاريخ: 2014-09-27 ، الوقت: 10:22:27
  • تقييم المقالة:

بينما أنا اليوم ذاهب لحلقة تحفيظ القرآن الكريم لأراجع كلام الله واحفظه وأرتله وأجوده... قلت لشيخي : هل سأختبر المرحلة التي أنا فيها من سورة الإسراء إلى سورة يوسف غدا..؟ قال لي : لا أدري...ولكن دعني أقوم باتصال للموجه الذي يقوم باختبار الطلاب إن كانت لديه الفرصة ليختبرك...
انتظرت وأنا في حيرة من أمري هل سأختبر غدا أم أن علي الإنتظار أسبوعا كاملا لأختبر بعد إجازة العيد الأضحى...انتظرت بينما كان شيخي الفاضل يجري اتصالا مع الموجه...فلما فرغ من اتصاله نظر إلي فكانت المفاجئة...!!!
لم أتوقع ولو للحظة أن هذا هو جوابه...حتى صدمت به...لم أجهز نفسي لمثل هذا الجواب المفاجئ الذي كان
بقوله : " سيأتي الموجه الآن ليختبرك فاستعد "
نظرت إليه ! وأمعنت النظر ! وأنصت جيدا لعله أخطأ في الكلام ! أو أنني لم أسمع جيد !!
حقا...ماذا عن غدا ؟! وماذا عن عدم استعدادي ؟!
كان هذا خياري الوحيد...فما استطعت سوى الصمود والتوكل على الله والإختبار...وقلت في نفسي أنا لها...أنالها...أنا لها ولكل عظيمة...
بدأت في المراجعة السريعة بينما الموجه في طريقه إلى حلقة التحفيظ...وكلها دقائق حتى أتى الموجه....
ذهبت إليه وجلست أمامه وجرى بيننا حوار قصير حول معلومات عني ثم قال لي : أغلق كتاب الله وأكمل من قوله تعالى : "..." حتى أكملت صفحة وعاود السؤال نفسه في صفحة أخرى...وعلى هذا النحو حتى انتهينا بخمسة أسألة أو ستة...وكانت المفاجئة بعد حمل كنت أحمله أنني أجتزت هذه المرحلة...واجهت بعض الصعوبات والأخطاء ولكن حمدا لله الذي وفقني في الرحلة السادسة من أصل عشر مراحل من القران الكريم وأسأله أن يعينني على إكمال الأربع المتبقية لأختم بهذا القرآن الكريم...وأسأله التوفيق لي ولكل مسلم .

تحياتي لكم محبكم

ناصر بن أحمد بن ناصر الرازحي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق