]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا بعد..؟!!

بواسطة: منى عايد  |  بتاريخ: 2014-09-27 ، الوقت: 09:54:28
  • تقييم المقالة:

 

 

فماذا بعد..؟!

 

تحت رايات انتصاراتك التي حققتها ماذا بعد...؟!

 

ماذا بعد..؟! استهجان بصيغة الأسئلة نطرحها على أنفسنا إن جلسنا وتأملنا ماذا أنتجت لنا أفعالنا وكيف غادر بنا الزمان وكيف تتالت علينا الأيام .

 

ماذا بعد..؟!

 

حقا ماذا بعد ذلك..؟!

 

يا من تواريتم عن الأنظار وجلستم على كراسيكم تحت طاولات نظن بأنها ستنقذنا من هذا الوهم الجارف وكنتم تكيدون فقط وتنسجون من خبثكم تحطيما لآمالنا.

 

ماذا بعد...؟!

 

يا من وضعت النقاط فوق حروفك ووضعتها على أبواب لسانك لتشي بها أمام مسمعهم وعند اصطدام المفتاح بالباب ليشرع أبوابه ابتلعت الحروف وتشتت النقاط وعدت لنقطة البداية .

 

ماذا بعد...؟!

 

يا من جمعت المال وكدست الخزائن وافتقدت المشاعر وأضعت القلب ووجدت القصور وفي الشتات صوت ضميرك غاب .

 

ماذا بعد...؟!

 

تأمل...

 

يا من تواريت عن الأنظار لا تفكر ماذا بعد ذلك فلا بد لتلك الطاولة أن تنهدم على أفعالك وتأتي لترمرم لك صورة أمامنا ثم تعود من جديد لتنسج خبثك لنا هذا ما سيحصل بعد ذلك.

 

وأنت الذي ابتلعت الحروف سيعتليك الندم والدمع لماذا أجلت ذلك قل ما تريد فمن يريدك ويقدر من أنت وإن كان انهمار كلماتك كالصواعق وقتها فقط ستعلم من يعتبرك كل شيء ومن كان يردي منك شيء ليحقق شيء وحين انهمرت كلماتك كنت له لا شيء ، نعم الندم سيحصل بعد ذلك.

 

وأنت ... ستبقى وحيدا تتوج جميع الشوارع كفاقدي العقل لن تجد الفرح وحتى دموع الحزن ستكون صامتة لا تعلم أنت لماذا تهطل ستبحث طويلا عن ضميرك وتصيبك الغيرة ممن يمتلكون القلوب وهم أقل منك وأنت تظن بأنهم بدرجات كبيرة ولكنهم امتلكوا القليل وعاشوا به الحياة مع أنك امتلكت جميع مقومات الحياة وافتقدت الطريق إليها ، هذا ما سيحصل بعد ذلك.

 

وأنت الألم سيصاحبك والظلمة تنطفئ أمامك الشموع وتقف على نافذة أيامك تفتحها ليوم جديد يشبه ما مضى بأدق تفاصيله وأما بالأيام القادمة وضعت بخيالك بأنه سيكون يوم النهاية ، نهاية بائسة ستذهب إليها وكأنك لم تكن من سيتذكرك من سيبكي من أجلك لا أحد، نظرة الشفقة فقط ما سينظرون بها إلى شاهد قبرك ومن بعدها سيكملون المسير، هذه ما سيحصل بعد ذلك.

 

ماذا بعد...

 

حقيقة بعض من الحروف خطت كلما نظرنا إلى أنفسنا وتأملنا الحياة وكيف عشنا بها وتنبأنا بما سنعيشه ونتذكر كل ما عشناه..,..

 

نعم إنها مجرد حروف خطت على طريق الأسئلة كانت النقاط وحدها ما تتبعها بكل وفاء لها.

 

إنها حروف ارتسمت فوق سطر ونسجت بخيال وقبلت بحقيقة قاطعه...

 

ماذا بعد...؟!!

 

منى القدارنه.    

 


مقالات منى القدارنه 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق