]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك جاني أم مجني عليه ؟؟

بواسطة: حسن حمدي  |  بتاريخ: 2014-09-27 ، الوقت: 00:32:34
  • تقييم المقالة:

تفصلنا ساعات قليله عن موعد النطق بالحكم في محاكمة القرن ( محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ) مع اني أختلف بتسمية تلك المحاكمه بمحاكمة القرن لأن محاكمة القرن يجب أن تطلق على محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي , ولكن ماعلينا من ذلك الآن , فمحاكمة مبارك ينتظرها العالم أجمع لمعرفة من الجاني و من المجني عليه , فبغض النظر عن قرار هيئة المحكمه يجب علينا أن نتوصل جميعا سبب وصولنا لما نحن فيه الآن من تدهور اقتصادي و اجتماعي و صحي و تعليمي و ثقافي .... و الخ الخ , سأستفيض معكم بمنتهى الصراحه و أرجوا بأن يتسع صدركم لحديثي المتواضع , الرئيس الأسبق مبارك له ايجابيات و له سلبيات و لكن سلبياته تطوي ايجابياته , فيجب علينا أن نفرق بين مبارك العسكري و مبارك الرئيس , فمبارك العسكري كان على قدر كبير من الوطنيه و الكفاءه و خير دليل على ذلك الضربه الجويه في حرب أكتوبر 1973م , أما مبارك الرئيس فعليه الكثير من الانتقادات و الملاحظات , فمبارك الرئيس في أول 20 عاما مخالف تماما لمبارك الرئيس في آخر 10 أعوام , ففي أول 20 عاما كان يقوم ببناء دوله قويه ذات مؤسسات متماسكه و قام بحركه اصلاحيه و محاوله لاعادة بناء وتعمير مصر بانشاء بنيه تحتيه جيده , و كان يسر على خطى السادات في الانفتاح الاقتصادي الذي أدى للأسف الى سيطرة رأس المال على الاقتصاد الوطني , و لكن في العشرة أعوام الأخيره و مع بداية ظهور الحزب الوطني في المشهد السياسي , أنقلب الحال في مصر بسبب تسلق بعض رجال الأعمال و متشدقي الوصول للسلطه , حيث لم يهتموا الا بجمع المال و الثروات على حساب قوت شعب لا يسعى الا لرغيف عيش و حياه آدميه تليق بآدميته , مما أدى الى انتشار الواسطه و المحسوبيه الذي أدى الى ترسيخ قواعد الفساد في أم الدنيا , و تم خصخصة كل شئ في الدوله حتى الناس خصخصوهم فبسبب الخصخصه خرج الكثير على المعاش المبكر و عمرهم لا يتجاوز ال 40 عاما , فانتشر الفقر و المرض و الجهل و حالة اللا اجتماعيه التي نجني ثمارها الآن بسبب وجود رئيس فقد صلاحيته في ذلك الوقت , فالسبب الأول و الأخير لما نحن فيه الأن من تدهور في كافة المجالات هو مبارك و أصبح نموذج سيئ للقاده العسكريين الذين يتولون السلطه بعد ذلك فبسببه وجدنا نشطاء السبوبه يروعون الناس من القاده العسكريين بسبب مبارك , فلقد قال حبيبنا المصطفى ( كلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته ) فمبارك لم يلتزم لقول رسولنا الكريم ,,,, فكان أولى عليه أن يتنازل عن السلطه عندما شعر بأنه خارج النطاق و غير قادر على الحكم و لكن حدث ما حدث لتأتي ثورة 25 يناير لتخرج الفئات التي تعرضت للظلم و التهميش من هذا النظام و ليخرج أيضا الشباب الذي شعر في ظل هذا الحكم بأن لا مستقبل له في نظام ينظر الى حاضره , ليسقط النظام ماله من عيوب و ما عليه من ايجابيات , لكن كلمة حق أقولها للتاريخ فلولا مبارك ما وصلنا لما نحن فيه الآن من أمان و أستقرار نسبي فما قام به من اعلاء لمصلحة الوطن على حساب كرسي السلطه لكانت مصر الآن كسوريا أو ليبيا أو العراق , فبصراحه شديده ما قام به مبارك يغفر له كل أخطاءه , فالتاريخ سينصف هذا الرجل , نعم قد يكون ليس بالرجل النظيف الطاهر النزيه و لكنه كان أمينا على شعبه و وطنه , فكان بيده أن يتمسك بالسلطه و أن يدهس الشعب دهس و لكنه رفض خوفا على الوطن , قد يكون كلامي جارح لدراويش مبارك و مفرح لكارهي مبارك و نظامه , فأنا لست من دراويشه و لست من كارهيه بالعكس فمبارك كان و مازال بالنسبه لي أبا و رمز فأنا ولدت في ظل حكمه , و أتمنى دائما من الله سبحانه و تعالى أن يسامحه و يغفر له و يرحمه بما هو فيه الآن , فقد يكون مبارك جاني لما ارتكبه من تقصير في أداء الواجب أمام وطنه و شعبه , و قد يكون مجني عليه من متسلقي السلطه و رجال الفساد وقتها , و قد يكون ضحيه الغرب لتنفيذ مخطط الفوضى و التدمير على أرض الكنانه , هذه رسالتي لكم فقد يتم مدحي بها و قد يتم ذمي و نقدي بها , فتحدثت معكم اليوم بمنتهى الصدق فأنا مجرد انسان أقول مافي قلبي و ما أراه من حقيقه يستعمى أمامه الجميع خوفا من آلامه , فعاهدت ربي أن أقول الحق و لو على رقبتي و دائما أردد على لساني ( الله قوني بالحق و قوي الحق بي ) , هذه الرساله على بعد ساعات قلائل لحين سماع كلمة الحق , كلمة العدل , كلمة المستشار الجليل محمود كامل الرشيدي , فيجب أن نعلم جيدا بأن قرار سيادة القاضي هو قرار باسم الشعب و باسم الأمه فهو يتكلم بلسان الشعب و بلسان ضميره بعيدا عن القلب و العاطفه , فهو يتكلم بما قدمت له من وثائق و مستندات , فالقاضي ياساده يمثل صوت الحق و صوت العدل على أرض الله , فيجب علينا جميعا أن نرتضي لحكم القاضي سواء كان يتكيف على هوانا أو لم يتكيف على هوانا , فالقاضي لا يحكم بالهوى انما يحكم بالضمير و الوجدان ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق