]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سأظل..

بواسطة: هدى علي  |  بتاريخ: 2011-12-04 ، الوقت: 07:04:33
  • تقييم المقالة:


سأظل ..كلمه تعني الكثير..ويستخدمها الكثير..ولكن ليس كل من قال سأظل سيظل..نعم ليس كل من نطقها سيلفظها

من قلبه قبل لسانه..هناك الكثير والكثير من هؤلاء الذ ين يعيشون حولنا لا يقصدون كل مايقولونه..سيلفظون كل ما يريدونه بألسنتهم فقط ولكن إذهب لقلوبهم سترى حتى أن قلوبهم لا تدرك مالذ ي تنطق ألسنتهم به...القلب يعيش في أعماقهم ولكن وجوده وعدمه بنسبه لهم شيء واحد ..لان قليل مايستخدمونه ..فلهذ ا ترى هذ ه الفئه من البشر ألسنتهم لاتتوقف عن النطق المستمر والحديث العظيم ..قد لم نسمع مثل إطراءتهم في حياتنا من قبل فننبهر بما يقولونه وتبدأ قلوبنا تتعلق بهم وأعيننا تبدء برسم خيالات لانهايه لها مع هؤلاء الأشخاص؟؟ أاااه كم صادفنا في حياتنا من هؤلاء الناس..كثير كثير والحمدلله لابل وجعلونا نعيش تحت ظلال أكاذ بيهم التي لاتتوقف عن تفخيم مايقولونه؟؟

لايسعني في نهاية حديثي سواء ضحكةً تملئ فاه(ي) وسؤال يدور في ذ هني من منكم صادف من يبدي لسانه على قلبه؟؟

وعاش اسير خدعهم التي لاتنتهي عند كل بداية حديث جديد؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عندما كنت انا | 2014-06-25
    كل ما عليك فعله لتري احدا من هذه النوعية ,,, هو النظر الى المراه 
    و ستشاهدين اقسى من عرفت 
  • روز الإمارات | 2011-12-29

    تقول الكاتبة ( آآآه كن صادفنا في حياتنا من هؤلاء الناس )تدل الآهات على أن الكاتبة مرت بتجربة مريرة في يوم ما ، حيث أنها وثقت  بشخص ما لم يكن يستحق الثقة ، ولم يف بوعوده ، ولم يكن رفيقا مخلصا صادقا ، سواء ككان رجلا أو امرأة .

    أصيبت الكاتبة بخيبة أمل ، لأنها وضعت ثقتها في غير محلها ، فخرجت من قلبها تلك الكلمات ، المعبقة بالحكمة ، والمعطرة بالكلمات الجميلة التي شرحت الموقف بأسلوب لطيف وحزين وساخر في آن واحد .

    حددت الكاتبة مواصفات هذه الفئة كثيرة القول قليلة الفعل فهم بارعون في إعطاء الوعود ، وبارعون في لفت انتباه الناس بأقوالهم  المنمقة ، إلا أن غطاءهم المزيف سرعان ما ينكشف ، و تظهر حقيقتم المهترئة .

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق