]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عليه العوض

بواسطة: محمد عبد الدايم  |  بتاريخ: 2011-12-04 ، الوقت: 02:08:52
  • تقييم المقالة:

عوضنا على الله وعليه العوض ... في حظك ياجيلي ومنه العوض زمنا علينا ده شيئ انفرض ... ياعيني وياليلي رحماك يا صمد  طموحنا خلاص بقه شيئ منقرض ... ومصيرنا باين عليه اتقبض عيني علينا يا ما استوينا ... اذ كان من جدو حسني ولا من حرمه نينا وطلعت عنينا من اللي عمله فينا ... وآه من ولاده عصابه متينا دقنا المرار وعملناله ذار ... وجبناله ديك متربي وشيك وخنفسه عازبه وارملة فار ... وقرد كان قريبه وداخل شريك وبغبغان عاطل وسليط اللسان ... سابوا وشتمنا قليل الادب عوضنا على الله ومنه العوض يارب ده انت عالم بكل المظالم ... ده كان حالق لينا دايما بموسه اللى تالم سارق بلدنا وسارق مصيرنا ... وعبا في جيوبه وكيرشه اللي وارم مافيش لاحد حاسبه وكرهنا حتى اسمه ... وفارد ضلوعه ولبسنا العمم ويروح يشد وشه ويعالج هو نفسه ... ويسبنا نعاني من الجوع والالم يأسنا في حياتنا ومرر عيشتنا ... وكره فينا حتى كل العرب عوضنا على الله ومنه العوض افسد المجالس بحزبه اللى فايز ... وكان برجله دايس زي ماهو عايز كنا في ايده لعبه زي العرايس ... باع البلد ومافضلشى الا الجوامع والكنايس طب خلي حاجه حلوه تترحم عليك ... ده مافيش ولا حتى غنوه لايقه عليك يا سبب كل بلوه جابيتها ايديك ... وانت سبب القسوه اللي بنعملها فيك شوف مين هيدافع عنك او حد راح يحميك ... من ثورة شعب ثار واعلن الغضب حكمت بظلمك عليك بالغضب ... فصبر جميل ليوم اقترب سلمتي يامصر طول الامد ... وسار شبابك دهر الابد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق