]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلف الآتي من الحلم طيف

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-09-24 ، الوقت: 12:36:36
  • تقييم المقالة:

خلف الآتي من الحلم طيف
فارس وقلم حكيم وممحاة
ترحل قبل الفجر إبتسامتك
على غفلة مني تلبس ما تبقى منك من الحكمة
وأستريح على كنبة الأمنيات
أراك تأخذ ما تبقى من الأمنيات
وتكتب فيّ الحروف لهجة ثائرة
وتنظر إلى ساعة الحائط
تزدان بحكمة بالغة
تسرق ما تبقى من الثواني
وتهرب قٌبيل إعترافاتك
خوفاً من فضح إبتسامة من ثغرك الفاتن
وأنت تبتسم إبتسامة باردة بماذا تشعر
وأنا أنظر إلى طيفك يتلاشى
خلف إبتساماتك وأخيراً أراك تهرب
مع إبتسامة ممزوجة ببعض من الحكمة
وأراك تهرب قبل فوات الأوان
وأنا أنظر إليك لهفة لرؤية مشاعرك 
الملبدة خلف نظراتك
لكن دون جدوى تلبس كم من الأقنعة
حتى مشاعرك باتت ملبدة وغير ظاهرة
رحلت وإلى الآن أنتظر رجوعك
وإطلالتك 
وأنا أتقلب على نار الشوق
وأنت بعيد
ترى كم أخفيت من مشاعر
خلف قناع اللامبالاة
وأنا أنثى تحدت المستحيل لأجل نظرة من عيونك 
التي فضحت مشاعري حتى بت أكتبك بصمت
خلف الآتي من الحلم طيف
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الأربعاء, ‏24 ‏أيلول, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق