]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنين

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-09-23 ، الوقت: 05:04:20
  • تقييم المقالة:
نما شابا عانى الحرمان بأنواع كثيرة فقرر أن يتخلص من كل أنواع الحرمان صار هذا هدفا يسوقه كالنداهة تشده كلما تراخى لابد أن أملك بيت كبير سيارة فخمة مصدر يوفر لى دخل كبير أولاد ينمون فى ترف انكب على العمل تصيد الفرص خلط المباح ببعض الشبهات  كى يصل لابد أن يصل ووصل ملك البيت الكبير الفخم لدية ممتلكات مختلفة وأولاد نمو كعود ترِف وزهدت الدنيا فى عينه ونظر أخيرا فى المرآة وجد نفسة اقترب من الهِرم ونظر حوله فوجد الكثيرون قد رحلوا  والكثيرون قد استغنوا حتى أولاده وبقى فراغ بل بقيت غربة فأخذ يتحسس أماكن الذكريات ويجلس على مقاهيها ربما يمر صديق قديم ربما يجد قريب يمر عبر الصدفة وأخيرا وجد وأخذ يسأل عن هذا وذاك فيعلم العجب عن أفاعيل الزمن ويحاول جاهدا الوصول لمن بقى ولكن من بقى لم يبقى عنده نفس الحنين هجر السنين أحدث غربة لاتكفى معها مجرد حنين
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق