]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الموساد ينشر إعلانا لتجنيد جواسيس عرب..ويؤكد:"أبوابنا مفتوحة للجميع"

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-09-22 ، الوقت: 21:08:15
  • تقييم المقالة:

استمرارا لمسلسل التبجح الإسرائيلى نشر جهاز "الموساد" الإسرائيلى، إعلانا على موقعه الرسمى يطلب فيه تجنيد جواسيس من جميع الدول خاصة العربية وإيران. وكشف موقع "مكور" الإخبارى الإسرائيلى، أن الموقع الجديد "للموساد" نجح خلال الفترة السابقة فى تجنيد مرشحين جدد فى صفوف منظمة غامضة مثيرة للاهتمام تدعى "Intelligence agency"، مضيفا أن الغرض من هذا الموقع المتاح باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والروسية والفارسية، هو إنعاش المنظّمة مع مجموعة من العملاء الشباب وفى جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى صفحات أخرى على الموقع نشرت كافة تفاصيل ووظائف وقدرات الموساد. وعن تفاصيل الوظائف المطلوبة للموساد، فى مجال الحملات والاستخبارات والتكنولوجيا، يتطلب كل واحد من هذه المجالات من المرشحين إظهار تشكيلة مختلفة من القدرات والمهارات، وبالنسبة لمجال الحملات، والّذى هو بالتأكيد أحد أروع المجالات وأكثرها إثارة، يقول الموقع: "إذا كنت تملك الشجاعة والحكمة والحنكة، إذا كنت خلّاقًا ومحبا للتحديات، سواء كنت تبحث عن وظيفة مختلفة وفريدة من نوعها، عابرة الحدود وغير عادية، قد تكون الشخص الذى نطمح إليه". وأكد موقع "مكور" أن هذه المرّة لم يتردد "الموساد" فى توجيه نداء بصورة مباشرة للقراء العرب، مضيفا أنه من المعلوم للجميع أن أى فرد فى كافة أنحاء العالم ومن أية دولة أو قومية أو ديانة يستطيع الاتصال بجهاز الموساد والعمل لخدمته بعد تكليفه بمهمة أو نشاط يناسبه مع تحقيق الاستفادة القصوى منها. ووفقًا للإعلان، الأشخاص المناسبون للعمل فى المنظمة هم "الأفراد الجادون الموثوق بهم والمسئولون وكاتمو الأسرار والطموحون الذين يريدون إحراز التقدم فى حياتهم بشكل ملحوظ والحصول على أرباح مادية هائلة مقابل الجهود التى يبذلونها"، كما تضمن المؤسسة أن تفتح أبوابها أمام الجميع، وفقا لإعلان موقع الموساد. وفى السياق نفسه، خاطب رئيس "الموساد"، تامير باردو، المتصفحين على الموقع ويبين لهم فوائد ومنافع الخدمة فى هذه المؤسسة قائلا "تعتمد نشاطات المنظّمة على التكنولوجيا المتطوّرة، ولكن جوهر نجاحها وموردها المتاح أمامها- هما أفرادها.. منذ اليوم الذى بدأت فيه الخدمة فى المؤسسة كنت قد تعرفت على الأشخاص الذين يخدمون فيها.. الناس الفريدون والقيّمون، الذين يسعون جاهدين لتحقيق مهمّات بإبداع وعزيمة وتفانى وشجاعة، كمنظمة سرّيّة، فإن حملاتها ونشاطاتها سرية كذلك فإن هوية العاملين فيها سرية أيضا". وفى نهاية الإعلان جاء التالى: "إذا كنت تحلم دومًا للخدمة فى الموساد الإسرائيلى - هذه هى فرصتك".  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق