]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العبقرية العربية

بواسطة: حسن القشيري  |  بتاريخ: 2014-09-21 ، الوقت: 12:15:27
  • تقييم المقالة:

 

العربية تحتضر

 الحمد لله وكفى والصلاة على المصطفى وبعد.. الرحمة والسلام عليكم..أدركنا وكل يدرك مدى الخطر الذي نحن فيه, ومدى تفكك وحدتنا وضعف قوتنا الدينية والفكرية, وبتنا نستغل بعضنا البعض بانحطاط في المبادئ والقيم والأخلاق والإنسانية كل همه لذة نفسه, ونضحي ببعضنا لعلن الهزيمة والذل والرضوخ والاستسلام والولاء لغيرنا !!! ونردد ها نحن على ما تودون وتحبون’ ...

أصبحنا ننظر بالمعيار المادي ثم بالهوية الجنسية ثم بالهيئة والشكل والصورة, , ويشتد بنا العجب والذهول من التقدم الغربي في شتى المجالات’ ونعلن الرضوخ والاستسلام والولاء !!! بل بثناء وإطراء نقدر ونشكر’ ونسينا أنهم يدرسون أفكارنا ومشاكلنا وطموحنا ونفسياتنا وحتى يدرسون معتقداتنا وديننا ويؤمنون بها أكثر مما نؤمن نحن بها’ أنسينا أنهم يزيحوننا شيئا فشيئا بعملية التنويم المغناطيسي البطيء لئلا نشعر بفيروساتهم التي تبثها التقنيات الحديثة لتسبب لنا اخطر الأمراض الفكرية التي أودت بحالنا لحاله..

أحقا اضمحلت العربية الإسلامية ؟ هل جفت أدمغتنا عن التحليل والتعليل لواقعنا ؟ هل تكبلت أيدينا عن صناعة درع تقني مقاوم لسهام مسمومة تنزف منها جسد العربية الإسلامية ؟

صرخات نداء للجهابذة المبدعين المفكرين الصناديد الأبطال العلماء القادة و لا تخلوا امة محمد منهم’ حان وقتكم منذ سنوات مضت أين انتم’ افزعوا لنا بوصفة علاجية تناسب الزمان والمكان’ والحال والمآل’ تبت عبقرية هجرتنا وهاجرت لغيرنا’ تبت عبقرية ودعتنا واستغنت عنا في ساعة الضرورة والخطورة’  

لا نريد سلاح نووي او ذري لا نريد الدمار والانهيار والصواريخ والصريخ ولا القنابل وقصف السنابل... نريد عبقرية بطل تصلح حالنا’ و تعيد لنا التوازن والاستقرار النفسي’ نريد ان يبقي ما صنعه العالم الغربي على مدى سنين طويلة’ وما أعدوه للأمة العربية والإسلامية من عدة وعتاد يبوء بالفشل’ وعدم الفائدة والجدوى وليبقى بيننا السلام والوئام وطيب الكلام

عالم العرب في حاجة ملحة لحنكة هزبر’ يعيده لتاريخه ومجده وسؤدده’

 

   

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق