]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هشام رامز

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-09-20 ، الوقت: 20:55:14
  • تقييم المقالة:

النجاح في شهادات استثمار قناة السويس ، ليس نجاح الارقام ، ليس نجاح جمع 61 مليار في 8 ايام فقط ، ولكنه نجاح في إعادة إكتشاف العنصر البشري من جديد ، إعادة إكتشاف العبقرية المصرية ، إعادة إكتشاف الروح التي تتولد فجأة لتقف بجوار مصر في شدتها ، إعادة اكتشاف لكوادر مصرية حقيقية تتولي مناصب هامة في البلاد ، هو إعادة إكتشاف لـ" هشام رامز " محافظ البنك المركزي . رامز من وجهة نظري ، قدم نفسه من جديد للشارع المصري كمصرفي محترف ، لا يستسلم لإغراء الكرسي الفخم في مكتبه المكيف لإدارة شئون البنوك المصرية وسعر الصرف ، ولكن يتحرك وينتقل هنا وهناك إنطلاقا من ان الشغل المصرفي " صنعه " يدرك هو تفاصيلها جيدا ويمتهنها منذ سنوات طويلة لدرجة الاتقان ، وإنعكس ذلك علي نجاحه في توظيف فكرة الاسهم التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي كوسيلة لتمويل مشروع القناة الجديدة ، ليقننها في صورة " شهادات استثمار " ، حماية للمشروع من تدخل أي أجنبي عبر ثغرة الجنسيات المزدوجة ، مع إعداده للشهادة بعائد طيب للمصريين وطرحها في البنوك ببروتوكول مشترك يسهل الحصول عليها ، إضافة الي الحرص مع فريق عمله علي إخراج الشهادة بشكل جمالي دفع المصريين للإحتفاظ بها للذكري بعيدا عن قيمتها المالية . هشام رامز اعاد لي ولقطاع كبير من جيلي الثقة في أن هناك من الشخصيات المصرية في مناصب مختلفة ، من يمتلكون افكار غير تقليدية خارج الصندوق ، من يمتلكون موهبة تنفيذ الاعمال بكفاءة ، نحن بحاجة الي هشام رامز في قطاع التعليم وهشام رامز في الخدمات، وهشام رامز في قطاع التنمية ، نحتاج 1000 هشام رامز ، نحتاج عقول منفتحه علي العالم ، نحتاج مسئولين تبهرنا بأدائها . أخيرا ، أسهل أمر لدي أي كاتب رأي أن ينتقد ويوجه قلمه ضد اي مسئول كبير او صغير ، لكن صعب أنك تكتب كلمات طيبة في حق مسئول يعمل ، ويجتهد ، وينجح في أصعب إختبار حقيقي يمر به في وقت قليل ، ولكن التحدي هو تقديم ثقافة الشكر والثناء علي أي عمل طيب بالتساوي مع رفع سقف الإنتقاد وقت الخطأ . لو شعرت في أي وقت بإن هشام رامز يرتكب أي خطأ في حق عمله او بلده ، ساكون أول من أهاجمه ، ولكن في موقف شهادات الاستثمار أقول مبروك هشام رامر ، ومبروك لمصر ، ومبروك لكل مواطن نزل واشتري شهادة استثمار ، ومبروك لكل من يعمل جاهدا علي إكتمال مشروع حفر القناة الجديدة . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق