]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قلبي امتلء دما و عيني شفيت من داها

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-09-19 ، الوقت: 21:31:16
  • تقييم المقالة:

ما تلك الدموع التي سكبتها.......من دمي احرقت اوجعت عيني لحد انا مش عرفاها

انظر لحالي في مراة البيت الذي اعيش فيه تحرقني عيني افركها بيدي نجوم تتراقص احسب نفسي شىء ما عماها

رجعت الى قلبي لاتفقده و الومه عن ضياع دمي الذي جلب لعيني شقاها

اجاب القلب بتناهيد النار التي في يلزمها دموع لاطفاءها

عولت على كيدي لتسترجع حنانها وماءها

و تعطي قلبي حنان يعوض دمي الذي سال و كاد ان يسبب في تعرضي للفناء بنقص و عدم صفاء

ماء الحنان لم يكفي قلبي لاعادة دمي استوجب الامر الاستعانة بحبيبتي لاعطائي ماها

ارتوت و ارتوت كبدي حبيبتي محلاها قلبي امتلىء دما و عيني شفيت من داها

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق