]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النسيان يليق بك.2

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2014-09-19 ، الوقت: 16:16:25
  • تقييم المقالة:

 حين افكر بالكتابة عن الحب ... أكتب إسمك ...
وحين يعترين الحزن اتعاطي اسمك ....
وحين احاول النوم استحضر طيفك ...
حتي اكتشفت انك عقار الصداع ..
واسمك قد ادرج في قائمة الممنوعات ...
اكتشفت ان كل شئ تحالف ضدي ..
حتي وزارة الصحه تتعمد مقاضاتي علي تناولك...
وربما أتهم بترويج الهلوسات يوما في كتاباتي


لن اتهمك بالقسوه ...
فقد إعتدت السير حافيه في اشواك اهمالك ...
واعتاد حنيني مصمصة كؤسك الفارغه
واعتادت الازهار اختلاق الاعذار لغياب الندي
لن اتهمك بالقسوه
فالاسماء لم تعد القضيه ...فالحقيقى المجرده ..
انك فقط قضاء الله ...كانني كنت كلي ذنوب قبل لقائك ..وانت اعظم جزاء


.
عندما ايقنت ان الرحيل ..قد وقع ..
وليس بيننا سوي بعض مجاملات العابرين او الاغراب ..
ازحت كرسي الاعدام من تحت اقدام تلك العلاقه التي تشوهت .

واصبحت بعيدا عن مفهوم الحلم الذي كنا نحياه معا
فليس من المعقول ان نبقي متأرجحين بين العتاب والغياب ..
وليس من الرحمه ان تبقي قلوبنا واروحنا تنتظر يوم العقاب ...
رحلت انا او رحلت انت ..
لم تعد تعني كثيرا التفسيرات ,,
لكن كان علي احدنا ان يمتلك قسطا من الشجاعه ..
لينهي تلك المأسه
فلم يعد الرحيل قتل بل انتظاره هو القتل بلارحمه..



نعاند انفسنا قبل ان تعاندنا ذكراهم ...
فلانسمع الا ماكانو يسمعوننا .ونعاود قراءة رسائلهم....
ونسكن اقداح قهوتهم الفارغه ..ربما يولدون من رائحة الليل المنسي ...!

كذالك انت اصبح النسيان لك كهف تغلقه عليك وكل ما ماضي تنسي

يعصاني نسيانك وتجادلني لحظاتك ...
فكيف أقنعت ذكرياتي بالرحيل عنك ...!


من فرط ما نعطي ...عندما رحلو لم نجد معنا شئ ...!
الكل يقرائك في سطوري ..وأخشي ان تصيبهم لعنة الحزن ..
وأخشي يظن البعض ..فيك الجحود ...
واخشي واخشي واعلم انك لن تدرك ولن تعود ...لكن بعض مني مصر علي الحزن ..
مصر علي الجنون ..بعض مني مصر علي الصمود ..حتي اخر قطرة في بركة الخيبه ...
لم تجبرنا اقدانا ..
لكنها قلوبنا مازالت طفولة مدلله مازلت في برائتها نائمه ....


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق