]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عشت زمان و ساترك لغيري زمان

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-09-16 ، الوقت: 23:38:52
  • تقييم المقالة:

خرجت من محبسي وقد اصابني الارق

اتصبب عرقا بلل كل ثيابي عصرته ملء اواني لاعيد غسلها  و البسها ثاني

و ذالك من الضيق الذي احسست به في عزلتي و من قلة الهواء الذي يوجد في مكاني

ما عساي ان افعل بوجداني وحيدا بلا احد يؤنسني و انا في غرفة لا تتعدي مساحتها متران مكعبان

افترش الارض بلا وسادة استعمل الحجارة لجعل راسي مستريحا ليدخل الهواء الى فمي باتزان

الوضع الذي اعيش فيه اليوم متعباني قهرتني الايام مرورها علي تحسبها اعمار مخلدة تبقى الى اخر الزمان

منذ دخلت محبسي دعوت ربي كفاي عشت ضيفا الموت حق حان وقته اصبح لي الاماني

ربي كرهني مش تيقاني طول في عمري ام نساني لاعيش الحرمان

كنت  احن خلق الله  اعشق شجرة بستاني داخل بستاني

و الحوريات حولي فراشات تحوم حول  ورود مختلف لونها الام المغنية و انا ملحن الاغاني

غدر بي الزمان و ضاقت الارض بي خيرت الهجرة من مكاني

ها انا في سجني القدر رماني عشت زماني وساترك لغيري  زمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق