]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

العفاريت السوداء

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-09-15 ، الوقت: 21:21:54
  • تقييم المقالة:

العفاريت السوداء آخر تكتيكات جماعة الإخوان الإرهابية لتشتيت الأمن وترويع الناس وإيصال رسالة إلى العالم بأن البلاد غير مستقرة وتشهد نوعا من الصراع المسلح. وتعتمد الجماعة الإرهابية فى تكتيكها الجديد على نفس أسلوب مجموعات اغتيال ضباط وأفراد الشرطة باستخدام الموتوسيكلات، مجموعات صغيرة من ثلاثة إلى عشرة أفراد موزعين فى مناطق متفرقة فى المحافظات، لا يعرفون بعضهم ولكل مجوعة مسؤول اتصال وتمويل واحد، يوفر الاحتياجات وينقل المهام والأوامر والتكليفات، وهذه العفاريت السوداء مهمتها الأساسية هى صناعة فيديوهات تهديد وبيانات نارية ضد النظام فى القاهرة والمحافظات، بهدف الظهور الإعلامى ومن ثم إشغال الأجهزة الأمنية، وكذلك لجمع المحبطين واليائسين وأطفال الشوارع فى دائرة من الرفض والغضب ضد النظام والحكومة. تستفيد العفاريت السوداء أقصى استفادة من مواقع التواصل الاجتماعى، ويكفى أن يلبس ثلاثة أو أربعة ملابس سوداء ويكتبون بيانا ناريا ضد الحكومة ويتجمعون فى حجرة على السطوح أمام كاميرا عادية، ثم يرفعون الفيديو على يوتيوب لنكون أمام كتيبة المنصورة أو عفاريت دمنهور أو ولاد الضنك الخ. المشكلة تبدأ من تعامل وسائل الإعلام مع هذه المجموعات، فالإعلام يتلقى هذه المجموعات بنوع من الإثارة الزائدة ويمنحها قيمة وأهمية فوق ما تستحق بكثير، وهو ما تراهن عليه وتسعى إليه الجماعة الإرهابية، وفور أن تذيع مجموعة من هذه العفاريت ولتكن «ضنك» مثلا تبدأ تغذيتها ودعمها بمظاهرات فى أماكن مختلفة فى وقت واحد للإيهام بقوة وشعبية المجموعة. الخطوة التالية هى إسقاط ضحايا فى اشتباكات مسلحة مع الشرطة وبشكل متكرر مع تصوير هذه الاشتباكات ورفعها على يوتيوب ومواقع التواصل الأخرى وتصعيد الشكاوى أمام المنظمات الحقوقية المشبوهة. مواجهة تكتيكات الجماعة الإرهابية الجديدة وعفاريتها السوداء يبدأ بوضع الأمور فى حجمها الطبيعى بوسائل الإعلام، فليس من مصلحتنا جميعا أن تحقق وسائل الإعلام القومية أو المستقلة والحزبية أهداف الإخوان بصورة تفوق توقعات الإخوان أنفسهم، أيضاً على أجهزة الشرطة تقوية قطاعات جمع المعلومات وتخصصات مكافحة جريمة الإنترنت، حتى يمكن الوصول إلى هذه العفاريت بسرعة كلما نشطت فى منطقة أو مدينة لأن ضبطها يكشف خيوطا جديدة حول تمويل وتنظيم الإخوان وخلاياه النائمة ويحبط الجماعة ويرد كيدها فى نحرها بإذن الله.   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق