]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ما بين السهل الممتنع.. والسهل الممتع.. مقالاتي القادمة.. بقوة.

بواسطة: انور عبد المتعال  |  بتاريخ: 2014-09-13 ، الوقت: 23:45:38
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم القراء الكرام وتحية طيبة. يسعدني ويسرني أن أدون لكم مقالاتي، والتي يمكن أن أصفها – دون غرور مني – بأنها ستكون ما بين السهل الممتنع.. والسهل الممتع، وأنا واثق كل الثقة من نجاحي، شريطة تجاوبكم وقراءتكم وتعليقكم واعجابكم، أو حتى نقدكم وعدم اعجابكم. فالتعليق الايجابي والاعجاب يدفعان الكاتب للكتابة أكثر، وللمضي قدما في اسلوبه الأدبي. وعدم الإعجاب والنقد البناء يدفعان الكاتب لتجويد كتابته وأسلوبه.  فالعلاقة بين الكاتب والقارئ هي علاقة تكاملية.. لا كاتب بلا قارئ.. كذلك لا قارئ بلا كاتب. عموما أسأل الله لي التوفيق، ولكم المتعة والاستفادة من قراءتكم لهذه المقالات.

أول المواضيع التي سأكتبها لكم، هو الموضوع الذي سأنشره في الأسبوع القادم بإذن الله، والذي أتوقع أن يحدث ضجةً غير مسبوقة، وجذباً كبيراً للقراء، والذي فحواه ومفاده هو صراع عاطفي محتدم، جرت وقائعة في العصر الأموي أو العباسي، بين الزوج الفعلي والزوج المفترض، والذي سأسرده لكم في سبع أو ثماني حلقات ممتعة ومدهشة ومثيرة وشيقة إلى أقصى حد، وسأميط اللثام عن أبطال هذا الصراع، وعن عنوان الموضوع، عند البدء في سرد الحلقات في الأسبوع القادم.

الموضوع الذي يليه ربما يكون الموضوع الذي يهم ويشغل المجتمع العربي ويؤرقه ويقضّ مضجعه، ألا وهو المتعلق بالطلاق، والذي سأتطرق من خلاله إلى تطرف النساء، وتطرف شقائقهن، الرجال، فيما يتعلق بالطلاق، والذي سنرى من خلاله غلوّ الرجال والنساء - معاً – بخصوص أبغض الحلال.

الموضوع الثالث الذي سأدونه متعلق بثروة المرأة، والمتغير التابع لتلك الثروة، ألا وهو سعادتها أو شقائها. وقد تأملت ملياً في العلاقة التي تربط بين ثروة المرأة، وبين سعادتها. واكتشفت أن ثمة علاقة عكسية بين ثراء المرأة، وبين سعادتها، أو علاقة طردية بين زيادة ثروة المرأة وبين تعاستها.. ففي تقديري أنه كلما زادت ثروة المرأة، قلت سعادتها، أو زاد شقاؤها.. ولكن دعوني أشرح لكم الفكرة بصورة أوضح وأكثر عمقاً عندما يحين موعد الموضوع.

رابع الموضوعات قد يكون بعنوان: "مدارس ومذاهب التعامل مع هجر الحبيب". حسب تصنيفي فإن هناك مدرستان برزتا في ساحة الصراع العاطفي وتناولتا هذا الشأن، الأولى هي "المدرسة العفوية"، والثانية هي "المدرسة الثأرية"، سنتعرف عليهما لاحقاً بصورة مفصلة، وسنعرف إلى أي مدرسة ينتمي شعبان عبد الرحيم.

كذلك قد نتناول الموضوعات التالية:

رائحة الشواء.. وميتافيزيقيا الشواء.

قصة سفسطائي يوناني.. وسفسطائي سوداني.

مخالفة المرأة.. ومخالفة الهوى.

فول وادي النيل العظيم.

دخول الحمام.. وخروجه.

طبيعة خيانة الرجال.. وخيانة النساء.

أتمنى لكم قراءة ممتعة مع مقالاتي القادمة بقوة، وقبل ذلك أتمناها لكم مفيدة وذات جدوى.. فإلى أولى موضوعاتنا، ولكن بعد الفاصل في الأسبوع القادم بإذن الله.. فابقوا معنا.

الكاتب الصحفي / انور عبد المتعال.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق