]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحكام من فقه ( مالك بن أنس ) الإمام 31

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-09-12 ، الوقت: 21:14:54
  • تقييم المقالة:

 

601- يجوز لمن صلى الوتر في أول الليل أو في آخره أن يتنفل بعده بشرطين :

 

·       أن لا ينوي قبل شروعه في الوتر أن يتنفل بعده , بأن لم تكن له نية أصلا أو طرأت عليه النية وهو في صلاة الوتر.

 

·       وأن لا يوصل النفل بالوتر مباشرة بأن يكون بينهما زمن ليس باليسير , وبعد أن يفصل بين الوتر والنافلة بعده بالنوم ولو قليلا وكذا بتجديد الوضوء وكذا بالذهاب من المسجد إلى الدار أو العكس.

 

 

 

602- من ترك صلاة الوتر وأدرك صلاة الصبح ... في هاته المسألة أربع صور :

 

·       أن يتسع الوقت لركعتين فقط , فيترك الوتر ويصلي الصبح

 

·       أن يتسع الوقت لثلاث ركعات , فيصلي الوتر ولو بالفاتحة فقط ثم يصلي الصبح , ويؤخر الفجر لوقت حل النافلة , ويسقط عنه الشفع

 

·       أن يتسع لخمس ركعات أو ست فيزيد الشفع على ما تقدم , ويؤخر الفجر

 

·       وأخيرا أن يتسع لسبع ركعات فأكثر , فيصلي الشخص عندئذ الشفع والوتر ثم الفجر ثم الصبح .

 

 

 

603- صلاة العيدين سنة مؤكدة تلي صلاة الوتر في التأكيد . وليست صلاة أحد العيدين أوكد من صلاة العيد الآخر. وتكون صلاة العيد سنة مؤكدة في حق من يؤمر بصلاة الجمعة وهو الذكر البالغ المقيم ببلد الجمعة أو البعيد عنه بحوالي 5 كلم أو أقل , فلا تسن في حق الصبي والمرأة والمسافر الذي لم ينو إقامة تقطع حكم السفر ولا في حق البعيد عن البلد بأكثر من 5 كلم ... وتندب لغير الشابة ولا تندب للحاج ولا لأهل منى ولو كانوا غير حاجين.

 

 

 

604- وقت صلاة العيد من وقت حل النافلة بارتفاع الشمس عن الأفق قيد رمح
لا قبله , فتكره بعد الشروق مباشرة .

 

وتحرم صلاة العيد حال الشروق ولا تجزئ , بل لا بد من إعادتها عندئذ .

 

ويمتد وقت صلاة العيد للزوال ( بداية وقت الظهر ) , ولا تصلى بعده لفوات وقتها عندئذ .

 

 

 

605- صلاة العيد ركعتان : يكبر المصلي في الركعة الأولى ست تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام فيكون التكبير بها سبعا , ثم يكبر في الركعة الثانية خمسا غير تكبيرة القيام .
ولا يرفع يديه إلا في تكبيرة الإحرام , ويكون التكبير متواليا بلا فصل بين التكبيرات إلا الفصل القليل بين تكبيرة الإحرام والتكبيرة الثانية .

 

 

 

606- محل التكبير في صلاة العيد قبل القراءة ... فإن نسي التكبير وتذكره أثناء قراءته أو بعدها أتى به أو بما تركه منه , إذا لم يركع ... وأعاد القراءة على سبيل الإستحباب لأن الإفتتاح بالتكبير مندوب.
فإن ترك إعادة القراءة لم تبطل صلاته . وإن أعاد القراءة سجد بعد السلام لزيادة قراءتها .
فإن ركع ( بعد نسيان بعض التكبير ) تمادى وجوبا ولا يرجع لأجل التكبير , إذ لا يرجع من فرض لنفل . فإن رجع إلى التكبير بطلت صلاته .

 

607- إذا نسي الشخصُ ( الإمام أو الفذ ) بعض التكبير في صلاة العيد ولم يذكره إلا بعد النزول للركوع , فإنه يسجد قبل السلام حتى ولو لترك تكبيرة واحدة , إذ كل منها سنة مؤكدة ... وأما المأموم فالإمامُ يحمله عنه .
وإذا لم يسمع المأمومُ تكبيرة الإمام فإنه يتحراه ويكبر .

 

 

 

608- إذا أدرك المسبوق ( في صلاة العيد ) الركعة الأولى ووجد الإمام في القراءة فإنه يكبر سبعا بتكبيرة الإحرام ... ومن أدرك الركعة الثانية كبر خمسا زيادة على تكبيرة الإحرام , ثم إذا قام لقضاء الركعة الأولى كبر سبعا بتكبيرة القيام .

 

 

 

609- يكره التنفل قبل صلاة العيد وبعد الصلاة , إن تنفل المصلي في المصلى .

 

وأما إن أقيمت الصلاة في المسجد , فلا يكره التنفل عندئذ .

 

 

 

610- الكسوف ذهاب ضوء الشمس كلا أو بعضا , وصلاة الكسوف سنة مؤكدة تلي صلاة العيدين .

 

 

 

611- تُسن صلاة الكسوف لأجل الكسوف ولو كان المكسوف بعضا من عين الشمس. ويُطالب بها المأمور بالصلاة ولو كان صبيا أو مسافرا (إلا إذا سافر لأجل أمر مهم فلا تسن في حقه ) , ووقتها كوقت العيد من حل النافلة للزوال ... فلو طلعت الشمس مكسوفة لم تصل حتى يأتي وقت حل النافلة وكذا إذا كسفت بعد الزوال لم تُصلَّ .

 

 

 

612- صلاة الكسوف ركعتان بزيادة قيام وركوع على الصلاة المعهودة في كل ركعة منهما , وذلك بأن يقرأ الفاتحة وسورة ولو من قصار المفصل ثم يركع ثم يرفع منه فيقرأ الفاتحة وسورة ثم يركع ثم يرفع ويسجد السجدتين ثم يفعل في الركعة الثانية كذلك ويتشهد ويسلم .

 

 

 

613- تُـدركُ الركعةُ مع الإمام في صلاة الكسوف بالركوع الثاني , فيكون هو الفرض
وأما الركوع الأول فسنة (وقيل فرض).

 

والراجح أن الفاتحة فرضٌ مطلقا في صلاة الكسوف , سواء كانت الأولى أم الثانية (وقيل بأن الأولى سنة) .

 

 

 

614- من مندوبات صلاة الكسوف :

 

·       صلاتها في المسجد لا في المصلي , وهذا إذا وقعت في جماعة كما هو المستحسن , فأما الفذ فله أن يفعلها في بيته . ولا أذان لها ولا إقامة .

 

·       وإسرار القراءة فيها . وبعض الفقهاء الآخرين رأوا أن الجهر أفضل ... والمصلون لا يملون من الصلاة مهما طالت إن كانت جهرية , وأما إن كانت سرية فيمكن أن ينزعج بها بعضهم إن طالت .

 

·       وتطويل القراءة , فيأتي بعد الفاتحة في القيام الأول من الركعة الأولى بسورة البقرة أو بقدر طولها من القرآن.
ويأتي في القيام الثاني بسورة آل عمران أو بقدرها .
ويأتي في القيام الأول من الركعة الثانية بسورة النساء أو بقدرها .
ويأتي في القيام الثاني بسورة المائدة أو بقدرها .

 

·       وتطويل الركوع بقدر طول القراءة , ويسبح في الركوع بلا دعاء كما هو الشأن في الصلاة .

 

 

 

615-

 

 * إذا انجلت الشمس قبل الانتهاء من الركوع الأول من الركعة الأولى ( من صلاة الكسوف ) أتمَّ المصلي الصلاة بدون تطويل كسائر النوافل .
* وإذا انجلت بعد الركوع الأول فينبغي أن يأتي بالركوع الثاني لأنه هو الواجب كما تقدم .
* وإن انجلت بعد إتمام الركعة الأولى بركوعيها فقولان :

 

-        قال سحنون : يكملها كسائر النوافل بقيام وركوع فقط

 

-        وقال أصبغ أتمها على سنتها .

 

 

 

616- الخسوف هو ذهاب ضوء القمر كلا أو بعضا , وحكم صلاة الخسوف هو الندب.
وصلاة الخسوف ركعتان جهرا كسائر النوافل , ويقتصر فيها على قيام واحد وركوع واحد . ويندب تكرارها حتى ينجلي القمر أو يغيب في الأفق أو يطلع الفجر.

 

 

 

617- يُـندب فعل صلاة الخسوف في البيوت , لا في المساجد . وفعلها في المساجد مكروه سواء كانت جماعة أم فرادى .

 

 

 

618- لا يُـكلَّـف بصلاة الخسوف إلا الشخصُ البالغ , وأما الصبي فلا يُخاطَـبُ بها ولا تُطلبُ منه ... ووقتُ صلاة الخسوف الليلُ كله .

 

 

 

619- الإستسقاء هو طلب السقي من الله تعالى , لقحط أو غيره , وذلك بالصلاة المعهودة . وحكمها ووقتها وصفتها كصلاة العيد إلا في التكبير , فيبدل بالإستغفار . وحكمها أنها سنة مؤكدة , وهي آخر السنن المؤكدة .

 

 

 

620- حكم صلاة الاستسقاء أنها سنة مؤكدة , وهي آخر السنن المؤكدة .
والجماعة شرط في سنتيها . ومن فاتـتـه مع الجماعة نُـدب له الصلاة فقط كما تندب له صلاة العيد والكسوف إذا فاتته . كما تسن في حق من تلزمه الجمعة وتندب في حق من لا تلزمه .

 

 

يتبع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق