]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

قلبٌ سعيدٌ. (قصة قصيرة جدا(

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-09-09 ، الوقت: 10:17:18
  • تقييم المقالة:

 

 

 

وَقفَ قُبالةَ صُوَرِهم المُعلَّقةِ على الحيطان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تَأملَ وُجوهَهُم واحداً وواحدةً.

 

 

ارْتَسَمتِ الغبطةُ فوق شفتيه؛

أكبرُهم أستاذٌ خبيرٌ في دول الخليج..

والآخران يشغلان مركزيْن مُهِميْن بَعيديْن..

أما البنتُ فمستقرة ـ والحمدُ لله ـ مَع زَوْجِها في أوروبا...

امْتلأ صَدْرُهُ حَنيناً.

تَعِبَ مِنْ وَقفتِهِ وَحيداً..

علتْ وَجهَهُ ابتسامةٌ كبيرةٌ، وتَراخى على كُرسيِّهِ القديمِ... !!

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عتيق | 2014-09-12
    قصة رائعة، كما هي العادة في كل ما يخطه يراعك، أيها الحكّاء الماهر والأديب الرقيق...
    أرسلت إليك رسالة على إيميليك الخاص!
    تحياتي
    عتيق

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق