]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك وحنين لا ينتهي . بقلم سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-09-09 ، الوقت: 09:43:37
  • تقييم المقالة:

من 25 يناير 2011 وحتي اليوم مر ما يزيد علي الثلاث سنوات ونصف علي ترك الرئيس مبارك للحكم ، في البداية كان هناك الكثيرين ممن استطاعت الشائعات أن تؤثر علي عقولهم فصدقوا ما أشيع عن الرئيس مبارك عبر وسائل الاعلام التي لم تكف حتي اليوم عن الإساءة للرئيس مبارك وتاريخه ومع مرور الوقت وتعاقب الرؤساء بدأت الأمور تتبدل وتتغير بشكل واضح يلمسه من يتعامل مع الناس في الشوارع ويستمع إليهم فالشعب عاد ولديه حنين غير عادي للرئيس مبارك فما الذي حدث ؟ 

 هل هي الحقائق التي بدأت تتكشف يوما بعد الآخر  ، هل هي  الأوضاع التي ساءت بعد ما سمي بثورة 25 يناير ، هل هي الضمائر التي بدأت تستيقظ أما العقول التي بدأت تفكر فراحت تكشف الخونة والمنافقين والآفاقين وأصحاب المصالح ، هل هي مواقف الرئيس مبارك التي تتوالي منذ هذا اليوم عبر أحداث مختلفة لتجبر الجميع علي اتنسليم بإن من يفعل كل هذا لا يمكن  أن يكون إالا  حاكما وطنيا بكل ما تحمل الكلمة من معني ، هل هي بصمات مبارك التي بدأت الناس تنتبه إليها إينما خطت القدم  وأينما رأت العين  تلك البصمات التي  لم يكن هناك انتباه لها والتي  التي تعكس رحلة كفاح طويلة لرجل لم يدخر جهدا من أجل مصر وأبنائها هل وهل ...... 

في الحقيقة هو كل هذا ولكن الأهم من كل ما ذكر هو شئ حاول الكثيرون إغماض أعينهم عنه وهو أن مبارك لم يكن رئيسا بل كان أبا ووالدا لأجيال عاش واهبا حياته من أجلها أهتم بأن يوفر لها الحياة الكريمة أفني حياته من أجل مستقبها نسي نفسه وصحته وحياته  كان  يذكر دائما  في كل ما يقوم به من عمل أنه يفعله من أجل ابنائه هذه كانت كلماته وهكذا رأي المصريين  رأهم أبناءه الذين تحمل ويتحمل من أجلهم الكثير . ومهما  كان الجحود والنكران فلابد أن يتذكر الابناء والدههم ويشعرون  بالحنين إليه و خاصة إذا كان هذا الأب فعل من أجلهم الكثير و خاصة أن هذا الاب ورغم هذا الجحود لازال قلبه يحمل كل الحب لابنائه لازالت حياتهم ومستقبلهم لديه  الأهم حتي وإن كلفه الأمر حياته وتاريخه وسمعته نعم اشتقنا لمبارك الأب والوالد قبل أن نشتاق ونحن لمبارك الرئيس وزمنه وما شهده من أمن وأمان وإزدهار .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق