]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أجمل ما قيل في الغزل:إن البدور اللواتي جئت تطلبها...بالأمس كانوا هنا واليوم قد رحلوا

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-12-02 ، الوقت: 21:16:24
  • تقييم المقالة:

لما أناخوا قبيل الصبح عيسهم

وحمّلوها وسارت في الدجى الإبلُ

وأرسلت من خلال الشق ناظرها

ترنو إليّ ودمع العين ينهملُ

وودّعت ببنان عقدهُ علم

ناديت لا حملت رجلاك يا جملُ

يا حادي العيس عرِّجْ كي أودعهـم

يا حادي العيس في ترحالك الأجـلُ

إني على العهد لم أنكر مودتهم

يا ليت شعري بطول البعد ما فعلوا

لما علمت أن القوم قد رحلوا

وراهب الدير بالناقوس منشغلُ

شبكت عشري على رأسي وقلت له:

يا راهب الدير هل مرت بك الابلُ؟

يا راهب الدير بالإنجيـل تخبرنـي

عن البدور اللواتي ها هنـا نزلـوا

فحن لي وبكى وأنّ لي وشكى

وقال لي: يا فتى ضاقت بك الحيلُ

إن البدور اللواتي جئت تطلبها

بالأمس كانوا هنا واليوم قد رحلوا

شبكت عشري على رأسي وقلت له:

يا حادي العيس لا سارت بك الإبـلُ

ليت المطايا التي سارت بهم ضلعت

يوم الرحيل فلا يبقـى لهـم جمـلُ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق