]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

سلسلة رسائل للسيد الاخطبوط

بواسطة: هايدغر  |  بتاريخ: 2014-09-06 ، الوقت: 18:07:45
  • تقييم المقالة:

لطالما الهمتني ووقفت ببابي تطرقه ،اصبحت اخاطبك من شباكي العالي واقول "سيرة حياة العظماء "

   الم ترى ان العظماء كتبو في بداية حياتهم خواتيمها ، وان ما يدور بين البداية والنهاية ما هي الا دنيا يخوض ويلعب فيها الى

تحقيق ما كتبه في خاتمتها ، اليست تُكتب النهاية قبل البداية .   

الم ترى يا سيدي ان سيدنا يوسف عليه السلام راى ان خاتمة حياته سيكون عظيما .

الم تسمع بحكاية كافور الاخشيدي عندما تحاور مع عبد  وهما يباعان في سوق العبيد ، بانه يريد ان يحكم هذه 

الارض ، اما العبد فقال بانه يحلم ان يشتريه طباخ من اجل ان يملئ بطنه فقط ، وكان لهما ما تمنياه ، الم يكتبا خاتمتهما .

الم يقل الله عز وجل في كتابه الكريم ،ان هذه نهايتك ايها الانسان فما انت بفاعل في هذه الحياة الدنيا (الا وهو القبر ).

                               "فباي الاء ربكما تكذبان "

انتظروني في مقالتي القادمة والتي ستكون فلسفية بحته وهي بعنوان "سيكولوجيا المطبخ ".......

 

                                                                      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق