]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشرف

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-09-02 ، الوقت: 20:34:35
  • تقييم المقالة:

ما لي اراك خائفة خجولة حبيبتي و انت كالقمر في اول لياليه 

يبان هلالا وكانه يخشى هو الاخر ان يظهر مفاتنه لعاشقيه

وجهك عليه خمار اسود يغطي شعرك على من تحميه

ان كان علي انا حبيبتي فانا من مواليه

تلبسين قميصا فضفاضا و كانك لست انثى تودين ان تغيض العاشقين بجمالك وما فيه

الشرف عند الانثى ليس في تغطية مفاتنها بل في ما علمتها الاجداد لكيفية المحافظة معاليه

ربنا قد ارشدنا عن شىء لا يمكننا انكاره فنحن له و نحن ليه

الانى لا تتعرى امام غريب حتى ان كانت قريبة اليه

تدلي خمارها و لا تبين مفاتنها الا لاحد من مواليها

التناقضات التي سردتها لا تعني جعل المراة حرة في اخذ احداها وليجة وتكون الاخرى عدوة اليه

الاهم  المحافظة على عرضها و لا تعطيه الا لزوجها الذي هو الوحيد انه اليها وانه ليه

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق