]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

وداع ببصمة من دم من عند الخالق

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-09-02 ، الوقت: 13:08:30
  • تقييم المقالة:

وقفت على باب هيكل الصمت 
وإعتلت كطائر مذبوح
وإستعادت قوتها
برجوع الروح إلى باريها
تنهدت تنهيدة صمت 
وسبحّت بإسم الرحمان
تنطق الحروف علّها تجدك من دفاتر الصمت 
وتضعها على مفارق الطرق
ساعات وقفت وحيدة تسافر عبر الكلمة 
علّها تنقل ما بداخلها
على صفحات بيضاء تزينها بربيع القلوب 
وتأخذ إستراحة من القدر 
علّها تفسر كلماتها
ربيع القلب الأخضر لا زال حاضراً
أضواء وسيارات 
وطريق واحد هو الحق
لا تأمل من الصمت 
غير كلمات تقال بروح مجروحة
ختمت على االقلب 
ورمت مفتاحه
بعيداً علّها ترحم قلب تعذب 
لقاء حبها الكبير
رحل وكان 
وداع ببصمة من دم من عند الخالق
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏02 ‏أيلول, ‏2014

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق