]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قرآنيات في معنى الدين و الاسلام 3

بواسطة: شريفي نور الاسلام  |  بتاريخ: 2014-08-31 ، الوقت: 21:51:33
  • تقييم المقالة:
قرآنيات في معنى الدين و الاسلام الدين حرية متغيرة و التكفير هتك للتفكير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ان قلنا أن الفكر حرية تعبيرية فلابد له من تحديد قانونه و هو المنطق الذي يجعله مقيد بنفسه لا بشهادة ادارية تعتبرك مفتيا أو عالما أو رجلا قادرا على تسيير شؤون الأمة و هذا ما يفتحه المجال الدستوري الذي يلغي طبقات المجتمع البارزة في فن التفكير و يعوضها بشهادات مالية و مادية   . و هذا ما أجهزت عليه الفلسفات الغربية و أتباعها من علم المنطق لتقضي على حرية التفكير تدريجيا فباتت العلوم كلها موضع تساؤل و استفسار للغائية الدنيوية فأصبحوا غير مبالين في قيمة المناهج الفكرية . و أكيد لا يمكن فرض فكر مخصص على الآخر و كل من يتجه لذلك بشتى الأساليب فهو واهم . بل ينبغي تعليمه و تربيته ليحسن بعدها اختيار الأمثل

و ما أتضمنه هو أن الفكر بحده المنطقي مبهم الشعور لدى البعض بسبب فلسفات تنشد المصلحة المادية مجددا . الذين يصرحون أنه تصويب بلا هدف و لا نتيجة له . و لابد من جعله لعبة ذكاء أو غيرها دونما قاعدة ليغلقوا باب الحكم فيه من حق أو باطل دعوة منهم لغلق باب المعرفة و العقل .

و عليه فان الحرية في القرآن الكريم ليست حاجة خصوصية بل تعم جل الوجود البشري في شخصيته . عقيدته . منهجه ليشترك مع غيره في الحقوق و الواجبات و لذا اجتمعنا من الانسان الذي سنخاطبه بفكره و فعله لكي يفرض حريته الشرعية

 

التأليف... شريفي نور الاسلام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق