]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العنف في الصغر

بواسطة: Rachid Tazkka  |  بتاريخ: 2014-08-26 ، الوقت: 03:05:54
  • تقييم المقالة:

 العنف كايدخل فالتربية ديال الدراري الصغار ف الرسوم المتحركة والالعاب الالكترونية وحنا كنضربوهم و الواحد كيكبر كيتفرج ف افلام الاكسيون وكيشوف برامج كلها عنف والانترنت ..
اللي تعصب فالزنقة كيضارب عوض انه يستعذ بالله من الشيطان الرجيم ويهدأ نفسه وحتى ايلا غلط شي واحد ف حقو يتسامح.
أحيانا من حاجة بسيطة كينوض الغوات علا والو اجيو نبدلو الطباع ديالنا ونسامحو للناس ونصبرو شوية باش نقصو من هاد الظاهرة باراكا من العنف واجيو نتفاهمو را حنا كاملين مغاربة مسلمين خوت يڭول كل واحد را خاصني نساهم باش هاد المجتمع يزيد يتقدم للأمام.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق