]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعم نحن نحب !!

بواسطة: بيان النابلسي  |  بتاريخ: 2014-08-25 ، الوقت: 20:26:02
  • تقييم المقالة:

خلال الأيام الماضية انتشرت العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعو الناس إلى التعبير عن مشاعرهم لأفراد عائلاتهم و ما هي ردود أفعالهم بعد كلمة "أحبك". معظم ردود الأفعال كانت "معيش مصاري " ، " من الآخر شو بدك " و البعض منهم كانت لهم  هذه الكلمة بمثابة صدمة فتسآل مرارا و تكرارا عن مناسبتها .

 

لنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم أسوة حسنة حينما قال لمعاذ بن جبل رضي الله عنه : "يا معاذ و الله إني لأحبك " ، ليعلمنا أن نحب و أن نعبر عن الحب .  و لكن وسائل الإعلام في حاضرنا ربما قامت بتأطير مفهوم الحب و إعطاءه صورة واحدة لا يحيد عنها مما أدى إلى قصور لدينا في فهمه و تطبيقه .

 

قبل أن تكملوا القراءة ، استحضروا من تحبون الآن في أذهانكم ... و تذكروا أن الأعمار بيد بارئها ، و لكن قد يأتي يوم تصبح مناداتهم فيه ضربا من الجنون ، و عند الاتصال بأرقامهم لن يكون صوتهم هو المجيب ، ستكون مقاعدهم على طاولة الطعام خالية منهم ، و أسرتهم لن تحتاج إلى ترتيب فقد رتبت هذه المرة للأبد ، ضحكاتهم لن تعود لتزين جلسات السمر ، وممرات المنزل باتت تحن لخطواتهم و صدى أصواتهم ، لن تبقى سوى أطيافهم تزور الذاكرة و تؤجج الشوق من حين لآخر .

 

أنا لا أبعث في كلماتي الحزن والتشاؤم ، ولكن كي لا يأتي يوم نقول فيه : رحلت قبل أن تعلم كم أحبك !!

افتحوا حجرات قلوبكم ،أخرجوا ما بها من مشاعر ، و اهتفوا بها بصوت عال : نعم أنا أحبك .  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق