]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انقياد النفس

بواسطة: فايز الابتر  |  بتاريخ: 2014-08-25 ، الوقت: 02:28:45
  • تقييم المقالة:

 ....... النفس البشرية منقادة تحت اهوائها مالم تقيد فكرها وتعلق قلبها بمصدر تشريع ٍ قوي يشرع لها القوانين والاعمال الصحيحة ، وتاخذ منه التوجيهات الصحيحة والاحكام في الامور التي اختلفت في احكامها ، لأن الأهواء جاني والمجني عليه النفس المنقادة لها، وهذا مايسبب وقوع الشر من هذه النفس مما يجعلها في أغلب الاحيان تتسبب بظلم للأخرين حتى يقوم بعض من انتهك حقه بردة فعل تكون في أغلب الضن ظالمة نابعة من الغضب والاحساس بالظلم ، وهذا الشئ يخشى اذا حدث في ولاة الناس فجعلوا مصدر تشريع قانونهم ضعيف لايقيم امر الناس واتبعوا ماتمليه عليهم انفسهم ، فما أقصده بالاساس التي على النفس البشريه الانقياد له هو (((القرءان الكريم ))) فعلى كل مخلوق خلق بهذا الكون ان يعلم حقيقة خالقة وان يرضخ لقانون الكتاب (القرءان) الذي وضعه خالق هذا الكون لمن خلقه بهذا الكون فلا يعقل لأنسان ان يدخل في منزل انسان ويغير بترتيب هذا المنزل كيف يشاء وهو ضيفٌ على صاحب المنزل فكيف بنا ونحن في بيت الله (الكون) واجسادنا التي نعمل بها من الله وطعامنا من الله ، افلا نستحي من انفسنا من ان نتبع لامر اهل الكفر وقوانينهم وكتاب الله وحديث رسوله صلى الله عليه وسلم بين ايدينا لم يترك صغيرة ولا كبيرة الا بلغنا امرها . اسألك اللهم الهدا وطريق الهدا والنصر لكل من يجاهد لإعلاء كلمة الحق والهدا .

 

بقلم فايز الابتر

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق