]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإعلام الجديد ...هل يرى النور ؟

بواسطة: Turki Sulemain  |  بتاريخ: 2011-12-01 ، الوقت: 20:15:02
  • تقييم المقالة:

 

قد يستغرب الكثير من فكره الإعلام الجديد وبل يصفها البعض بأنها حمله تريد القضاء على الصحف والبرامج الاذاعيه الطويلة (المملة) والبرامج التلفزيونية التقليدية  ودعوني بداية الخص بتصوري الشخصي مفهوم الإعلام الجديد "تجارب و آراء وحلول وإحداث ومقاطع و تنشر شخصيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أفراد يمثلون رأيهم غير ملزومين قانونيا يعبرون فيها عن مواضيع , مشاكل,وحلول مقترحة " .

 وتظهر هذه البرامج  الجديدة والتواصل  عبر مواقع التواصل  الاجتماعي  ك "فيس بوك " "وتوتير" "يوتيوب " من قبل شباب سعوديين يقدمون مواضيع  جيده بظل عدم توفر الكثير من التسهيلات والإمكانيات.

 فنحن كمتابعين نريد إن ياخذو هؤلاء الشباب حقهم ومن خلال ما يقدموه عبر "يوتيوب"    بالتحديد .

 ونطالب بدعمهم فهم حقا يقدموا ماده إعلاميه هادفة وحلول يمكن الاستفادة منها مستقبلا .

وهنا نتحدث  عن تلك البرامج الهادفة فقط وليس عن غيرها من البرامج "التافهة"

حقيقة ما يقدمونه هؤلاء الشباب من برامج احترافية وفي ظل إمكاناتهم وخبراتهم القليلة وتجربتهم الجديدة على ساحتنا المحلية

  وأيضا على الدعم  الذي لا يجدونه فهم يقدمون عمل (احترافي) وشاق يشكرون عليه

لا نطالب أكثر من الدعم لهؤلاء الشباب وان يعطوا الفرصة والدفعة القوية لهم لأنهم هم من سيقدمون الفكرة والنظرة الجديدة الذي سيقدمونه لنا عبر برامجهم  القادمة.

في الختام وبصريح العبارة أقولها لكم "طفشنا " من تلك الوجيه القديمة والتي لا تصلح للعملية الاعلاميه المعاصرة لأنهم لا يملكون الفكر ولا يملكون أيضا المؤهلات التي تخولهم للعمل في  المجال الإعلامي.

 

 

تركي بن سيلمان

للتواصل عبر الايميل

Toto_92_toto@hotmail.com

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق