]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بعدت عني سافرت بعيداً

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-08-24 ، الوقت: 07:50:05
  • تقييم المقالة:

 

 


كتبتك في تاريخ أمتي حرفاً
بت أنشده فضاعت أحرفي كتبتك روحاً نحو المجد تسمو
بت أعانقها فكنت لحناً شجياً أدمع المقل
كتبت حتى كلّت يداي تعبت وتعب قلبي
من ألم الفراق
وحارت أحرفي ماذا تكتب لك
كنت روحاً تعانق خيالي بالأفق
فهنت عليك أنا وأحرفي
بعدت عني سافرت بعيداً
تركتني بين مد وجزر
أنتحل صفة المقتنع بالقضاء والقدر
فكان أختياري
لكن رحيلك أسرع
بعدت مع سنيني فخانتني أحرفي
بت وحيدة بين صرح من الكلمات
وحيدة دونك
لكن مع رب العباد وأملي بالله
لا أنت أتيت ولا أنا بكيت بت أرتجي الحب
من طريق المعرفة بالله والقرب منه
فكان لي سند بغربتك التي عذبتني
بت وحيدة أبكي الفراق
أبكي البعاد
أبكي أخي 
بت وحيدة أجمع فتات من عمري
وآتي إليك حاملة كفني على كتفي
أكتب بدمائي روحاً عانقت السماء
حلمت بليلة قدر أسد ينزل من السماء
فأيقنت أن الله معي
ففتحت قلبي لدروب المعرفة والقرب من الله
كنت أكتبك بصمت تاريخ لا ينسى
كنت تعانق أحرفي على الورق شوقاً
إهداء إلى روحاً لا زالت معي تسكن
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الأحد, ‏24 ‏آب, ‏2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق