]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البشرية والتعقيد

بواسطة: Najlae  |  بتاريخ: 2014-08-24 ، الوقت: 02:28:26
  • تقييم المقالة:

         الـــــتــــأمــــــل والنظر في وجوه الناس متعة خاصة تجعلك تائها لكل واحد مقاسه - مقياسه ،عرضه - طوله ، شكله - حجمه ،وزنه - عمره...حتى النظرات غريبة كانت او بسيطة لن يمكن فهمها اطلاقا وكن على يقين انه مهما حاولت لن اقدر انا ولا انت على معرفة فيما يفكر؟ما يجول خاطره؟هل فرح ام حزين؟....

توجد كتب عديدة أصدرت مؤخرا تفسر وتحلل لغة الجسد من طرف محلللين لعلم النفس كما يقوم علماء كبار بالتجارب ويسهرون الليالي بحثا عن تفاسير غير ذلك لا يجدي نفعا فهم نفسهم شخصيات معقدة في الأعماق....كلما تعمقت غرقت واحترت في نفسك أولا ثم في غيرك مع أسئلة جنونية، فالمرأة كذات انسانية احتار الكتاب والشعراء في وصفها...في تحليل تصرفاتها ...في معرفة أحاسيسها...تفكيك سبب مزاجها المتقلب...وفهم نمط تفكيرها في مختلف ميادين الحياة: كالحب، المسؤوليات  ،العمل ، تربية الأجيال.بمعنى عام سبحوا فغاصوا ثم غرقوا لأن المرأة شخصها لا تعرف شخصيتها لأن على حسب ما يقال احاسيسها هي من تسيطر عليها أكثر من عقلها (ربـــــــــــــما ) وهنا تكمن اوجه الاخنلاف بين جميع نساء العالم :ابتسامة تلك الفتاة الفرحة ليست كابتسامة صديقتها الخائفة.... أما الرجال فهم ايضا لا يتشابهون غموضهم من نوع خاص جدا ويقال عنهم سلطويين فطريا فسلطوية ذاك ليست كسلطوية غيره.

    الحقيقة هي ان دراسة البشرية لا فائدة منها اطلاقا ما دمنا لا نستطيع ادراك أنفسنا وفهم جوهرنا....أينما رحلنا وارتحلنا وجلنا سنجد الفرق ،لا داعي للتباهي باللون انا ابيض اي أنا مميز عنك أيها الأسود ويجب أن تعبدني ، أنت امراة وانا رجل اذا يجب ان تخدميني ،تنفذي كل اوامري وتقدسيني فأنت كائن بلا عقل .كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا هذا لا يسمى فرقا نحن كائنات بشرية انعمت بنعمة العقل وفضلت عن باقي الكائنات فاذا اختلفت فهي خلقت فطريا مختلفة....أجل نتضاد - نتناقش - نختلف بيد هذا لا يعني اننا نفكر بأنانية مطلقة.

رغما عنك ان تقبلت ام لا فنحن نكمل بعضنا البعض،الرجل بدون المرأة لا استمرارية له والمرأة بدون الرجل لا حياة لها... هذا هو الواقع اذن لندع النفاق جانبا ونستمتع بالنظر لبعضنا البعض لعلنا نجد تفسيرا لأعماقنا.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق