]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما من نبي والا ورعى الغنم ...مقوله ذات مدلول

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2014-08-23 ، الوقت: 23:30:39
  • تقييم المقالة:

ان الله تعالى الذي اختار الانبياء والرسل وكما علمناهم من كتب التاريخ ومن عمق القران المجيد ليوحي للمتفكر الكثير الكثير , فمن تتبعنا  لسير الانبياء والرسل للاحظنا  ان هناك صفات كثيره يشتركون بها قريبة جدا من الانسان البسيط بعيدة كل البعد عن المتعالين والمتعجرفين والمتسلقبن لغاية ماء او جاه او منصب دنيوي , فسبحان الله القدير وهو احكم الحاكمين يعلمنا دروسا لعل قادتنا هذه الايام يتلقونها ويسيرون على خطاها , فمحمد رسول البشرية (صلى الله عليه وسلم )  قائد امة ونبي حضارة ورسول للعالمين بدا حياته برعي الغنم  وموسى عليه السلام كان متمرس برعاية الغنم وغيرهم من الانبياء والرسل مارسوا تلك المهنة سنين كثيرة وكانوا  بنفس الوقت مختارين من الخالق ليقودوا امم سكنت الارض ويحملون رسائل عجزت الجبال عن حملها , فقادوا وحكموا وعدلوا ونشروا رسائل الرحمن في العالم اجمع , كانوا رموزا للعدالة وصور تطابق الحقيقة من علم وايمان ورأفة بالناس وحمل المسئولية الكبيره , فاسسوا امم لاتعبد الا الله الواحد الاحد وبنوا بيوتا عمادها العدالة واقرار الحق وانصاف المظلومين , فاحبهم الخلق واحبهم الخالق فرسائلهم بقيت ولن تزول وذكراهم طيف لن يزول بانتهاء  عمر الانسان على هذه الارض , واليوم (وبلا اي تشبيه كان ) نرى الوانا من الناس وقادة ولدوا ببيوت من ذهب يحكمون شعوبا وامم لم يتعلموا من رسائل الرحمن للبشر , لم يرعوا غنما بل كانوا رعاة للناس بلا رأفة ولارحمة واغتالوا العدالة ووأدوا النخوة وتجبروا , فشتان ما بين الحاضر والامس المشرق , رعاة  للغنم عرفوا تكوين  الدنيا وحملوا رسائل خالق مبدع ,فنشروا العدل ,وسادوا الدنيا ,واليوم رجال من برج عاجي لم يسمعوا  عن عدل الخالق ,ولم يقرأوا كتب التاريخ  ,فحكموا فزاد الظلم وعم الطغيان وتناسوا ان رسائل الله اليهم عنوانها العدل  وعمقها  احسان !!!!!!

 

 


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق