]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحكام من فقه ( مالك بن أنس ) الإمام 27

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-08-23 ، الوقت: 00:33:05
  • تقييم المقالة:

 

521- سجود السهو سنة مؤكدة . ويكون لنقص سنة مؤكدة فأكثر أو سنتين خفيفتين فأكثر. وهو قبل السلام إن نقص فقط أو نقص وزاد , وهو بعد السلام إن زاد فقط .

 

522- السنن التي يُسجد لأجلها سجود السهو , هي ثمان سنن :

·       قراءة ما سوى الفاتحة

 

·       والجهر

 

·       والسر

 

·       والتكبير مرتين فأكثر سوى تكبيرة الإحرام

 

·       والتسبيح مرتين فأكثر

 

·       والتشهد الأول

 

·       والجلوس له

 

·       والتشهد الثاني في الصلاة الثلاثية وهي المغرب أو الرباعية كالظهر.

 

 

 

523- من ترك الجهر ( في الصلاة ) فيما يجهر فيه وأتى بدله بالسر فقد حصل منه نقص وعليه أن يسجد قبل السلام .
ومن ترك السر فيما يسر فيه وأتى بدله بالجهر فقد حصلت منه زياده وعليه السجود البعدي. 

ولا يسن سجود السهو لترك الجهر أو السر , إلا إذا كانت القراءة في صلاة الفرض , وأما إذا كانت القراءة في النفل كالوتر والعيدين مثلا فلا سجود على المصلي .

 

524- يترتب السجود البعدي لأجل الزيادة , سواء كانت الزيادة من جنس الصلاة كزيادة ركعة أو سجدة أو سلام أم كانت من غير جنسها ككلام الأجنبي . ويشترط في هذه الزيادة أن تكون قليلة سهوا فإن كثرت أبطلت الصلاة , سواء كانت من جنسها كأربع ركعات في الرباعية وركعتين في الثنائية أم من غير جنسها ككثير الكلام أو أكل أو شرب أو حك جسد ونحو ذلك . وكذلك الأمر في البطلان إن وقعت الزيادة عمدا ولو قلت كتعمد النفخ والكلام .

 

525- من شك هل صلى ركعة أو ركعتين , فإنه يبني على الأقل ويأتي بما شك فيه ويسجد بعد السلام .

 

526- يبني على اليقين من شك هل انتقل من صلاته الأولى إلى الثانية أو لا , كمن شك هل خرج من الشفع إلى الوتر , أو شك هل خرج من الظهر إلى العصر مثلا ...فحكمه أنه يبني على اليقين ويعتبر نفسه ما يزال في صلاته الأولى (الشفع أو الظهر) , ويسجد بعد السلام , ثم يأتي بالصلاة الثانية التي شك هل انتقل إليها أم لا ؟.

 

527- من استنكحه الشك في الصلاة ( وهو من يأتيه الشك كل يوم ولو مرة في صلاة من الصلوات الخمس ) , هل صلى ثلاثا أو أربعا , فإنه لا يبني على الأقل ولا يأتي بما شك فيه وعليه فقط السجود البعدى ... فإن بنى على الاقل وأتى بما شك فيه لم تبطل صلاته .
وأما من استنحكه السهو ( وهو الذي كثر عليه السهو ولو مرة في كل يوم) , فليس عليه سجود قبلي ولا بعدي .

ملاحظة:

·       الذي يستنكحه الشك هو الذي يعتريه الشك في شيء كثير هل فعله أو لا ؟

 

·       والذي يستنكحه السهو هو الذي يعتريه السهو كثيرا في ترك سنة أو فرض.
 

 

528-من كثر سهوه عن السورة كثيرا , فلا يشعر حتى يركع أو كثر سهوه عن التشهد الأول فلا يشعر حتى يفارق الأرض بيديه وركبتيه ... فإنه يستمر في صلاته في الصورتين ولا سجود عليه .

 

529- من يكثر عليه السهو في السجدة الثانية , فما يشعر حتى يستقل قائما ... فهذا يمكنه الإصلاح :

·       إذا تذكر قبل عقده الركوع وذلك بأن يرجع جالسا ثم يسجد السجدة الثانية التي سهى عنها , ويتم صلاته ولا سجود عليه بعد السلام .

 

·       فإن لم يمكنه الإصلاح كأن لم يتذكر إلا بعد عقده الركوع انقلبت الركعة التي عقد ركوعها (وهي الثانية) ركعة أولى , ويتم صلاته (ولا يرجع لإصلاح الأولى) ولا سجود عليه لهذه الزيادة بعد السلام .

 

 

530- الأفراد الذين لا يطالبون بسجود السهو أحد عشر :

·       من شك هل سلم أو لا فإنه يسلم ولا سجود عليه

 

·       ومن شك هل سجد السجود القبلي أو لا فإنه يسجده ولا شيء عليه

 

·       ومن شك هل سجد سجدة واحدة من السجود القبلي أو سجد سجدتين , فإنه يأتي بالسجدة الثانية ولا شيء عليه

 

·       ومن قرأ السورة في الركعتين الأخيرتين أو في واحدة منهما أو في أخيرة المغرب فلا سجود عليه لهاته الزيادة

 

·       ومن خرج من سورة إلى سورة أخرى

 

·       ومن خرج منه القيء أو القلس غلبة وكان الخارج قليلا طاهرا ولم يبلع منه شيئا عمدا. فإن كان الخارج كثيرا أو كان نجسا (وهو المتغير) أو ابتلع منه شيئا عمدا بطلت صلاته . ( وأما إذا ابتلعه ناسيا لم تبطل صلاته وسجد فقط السجود البعدي ) .

 

·       ومن رفع صوته في القراءة السرية أو حرك لسانه فقط بدون صوت بالقراءة الجهرية بآية من الفاتحة أو السورة أو ما هو كالآية في القلة وعليه السجود في نصف الفاتحة فأكثر

 

·       ومن أعاد قراءة السورة على سنتها من جهر أو سر بعدما كان قرأها على خلاف سنتها فلا سجود عليه لهاته الإعادة وعليه السجود البعدى لإعادة قراءة الفاتحة على سنتها بعد ما كان قرأها مخالفا لسنتها

 

·       ومن اقتصر في صلاته على إسماع نفسه في الصلاة الجهرية أو أسمع من يليه في الصلاة السرية.

 

·       ومن فعل فعلا يسيرا كالتفاتة وحك جسده وإصلاح سترة أو رداء أو مشى لفرجة صفين أو ثلاثة

 

·       والإمام إذا أدار مأمومه ليمينه إذا وقف المأمومُ جهة يساره .
 

 

531-واجبات السجود البعدي خمسة :

·       النية

 

·       والسجدة الأولى

 

·       والسجدة الثانية

 

·       والجلوس بينهما

 

·       والسلام

 

وأما التكبير والتشهد بعده فسنة .
والسجود القبلي مثل البعدي تماما , إلا أن نيته هي نية الصلاة , والسلام منه هو سلام الصلاة .

 

 

 

532-يحرمُ تقديم السجود البعدي ( في الصلاة ) قبل السلام , ويُـكره تأخير القبلي لما بعد السلام ... ومع ذلك لا تبطلُ الصلاةُ في الصورتين .

 

533- لا سجود على المأموم الذي سهى بزيادة أو نقص حين اقتدائه بإمامه , لأن كل سهو سهاه المأموم فالإمام يحمله عنه . أما إذا كان مسبوقا فسهى بعد سلام الإمام - أي حين قضى ما فاته - فعليه السجود .

 

534- من ترك فضيلة كالقنوت مثلا أو ترك سنة خفيفة كتكبيرة واحدة مثلا , فسجد قبل السلام ... بطلت صلاته , ولا يُـعذر بجهل .

 

535- لا تبطلُ الصلاة التي ترتب فيها سجود بعدي , لا تبطل بترك السجود ولو تعمد الشخصُ التركَ , وعليه أن يسجده متى ذكره ولو بعد سنين , ولا يسقط بطول الزمان .

أما السجود القبلي فلا تبطل الصلاة بتركه إذا ترتب عن سنتين خفيفتين فقط , ويسجده المصلي على طريق السنة إن لم يطل الزمن ولم يخرج من المسجد ... فإن طال الزمن أو خرج من المسجد سقط لخفته ولم يُطالب به .

فإن ترتب السجود القبلي على ثلاث سنن ( أو سنة مؤكدة )  وخرج الشخصُ من المسجد أو طال الزمن بطلت صلاته . هذا إذا تركه سهوا , فإن تركه عمدا بطلت الصلاة بمجرد الترك.

 

536- سجود التلاوة سنة , ويكون بسجدة واحدة بلا تكبيرة إحرام وبلا سلام , وإنما يكبر عند الهوي للسجود وعند الرفع منه استنانا , فينحط القائم لها ( من قيامه ) سواء كان في صلاة أم غيرها , ولا يجلس ليأتي بها من جلوس .
وينزل لها الراكبُ , إلا إذا كان مسافرا فيسجدها صوب سفره بالإيماء لأنها نافلة .

 

537- يسجد سجود التلاوة القاريء والمستمع .
ولا يسجد المستمع إلا بثلاثة شروط :

·       أن يجلس السامع ليتعلم من القارئ مخارج الحروف أو حفظه أو طرقه , لا لمجرد ثواب أو مدارسة

 

·       وأن يصلح القارئ للإمامة بأن يكون ذكرا بالغا عاقلا , مع حصول شروط الصلاة من طهارة حدث وخبث وستر العورة واستقبال القبلة في كل من القارئ والمستمع . فإن كان القارئ هو المحصل لها وحده سجد دون المستمع , وإن كان المحصل لها هو المستمع وحده لم يسجد

 

·       وأن لا يجلس القارئ ليُـسمعَ الناسَ حُسنَ صوته , فإن جلس لذلك فلا يسجد المستمع له.

 

 

538- مكروهات سجود التلاوة ثلاثة :

·       كره ترك سجود التلاوة لمحصل الشروط المتقدمة , إذا كان الوقت وقت جواز ... فإن لم يكن محصلا للشروط أو كان الوقت وقت نهي , فإنه يترك الآية التي فيها السجود

 

·       والإقتصار على قراءة الآية التي فيها سجود , ثم السجود بعدها .

 

·       وتعمد قراءة الآية التي فيها السجود في صلاة الفرض , لا في صلاة النفل فلا يكره ... فإن قرأها بفرض عمدا أو سهوا سجد لها ولو بوقت النهي , ولا يسجد لها إن قرأها في خطبة كخطبة الجمعة مثلا .

 

 

539- مندوبات سجود التلاوة إثنان :

·       يندب للإمام في الصلاة السرية أن يجهر بالآية التي فيها السجدة ليسمع المؤتمون فيتبعوه في سجوده . وإن قرأها سرا وسجد تبعه المؤتمون . فإن لم يتبعوه صحت صلاتهم

 

·       ويندب للساجد سجود التلاوة ( في الفرض أو النفل ) قراءة ولو آية من سورة أخرى قبل ركوعه , وذلك ليقع ركوعه بعد قراءة قرآن , كساجد الأعراف فإنه يقرأ قليلا من الأنفال أو من غيرها قبل أن يركع .

 

 

540- يُـكرِّر القارئُ السجدةَ ( سجدة التلاوة ) في كل مرة كرر جملة من القرآن فيها السجدة , كالـذي يقرأ سورة السجـدة مرارا ... إلا مُعـلم القرآن والمُـتعـلم له , فلا يكرران السجود .

 


يتبع :...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق