]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إسرائيل خدعت مصر والفلسطينيين وغيرت وجهتها إلى واشنطن

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-08-23 ، الوقت: 00:24:51
  • تقييم المقالة:

كشفت مصادر مطلعة أن الاحتلال الصهيوني تعمد عن سبق الإصرار والترصد إفشال المبادرة المصرية، وأن مصر والفلسطينيين كانوا ضحية تغير في الموقف الصهيوني.
وأشارت المصادر إلى أن تحولا درامتيكيا حصل في الموقف الصهيوني في الساعات الأخيرة من يوم الأربعاء الماضي حيث رفض الاحتلال بصورة مفاجئة التنازل في اي من المواضيع المطروحة وتراجع عن كافة مواقفه السابقة.
وأضافت أن الاحتلال طرح في الساعة الأخيرة مطلب نزع سلاح المقاومة بعدما تجاهله خلال كافة ساعات التفاوض السابقة مما أثار شكوكا حول نواياه رغم الرؤيا المصرية التي نقلت للفصائل بان الامور تسير على ما يرام ما جعل بعض قادتها يصرح بان وقف اطلاق النار اصبح قريبا.
واوضحت المصادر أنه كان واضحا للجميع أن واشنطن لن تسمح لمصر بان تحقق انتصارا ديبلوماسيا يعيد لها فعاليتها الاقليمية فيما يتم احباط مشروعها الذي تم انجازه بالتعاون مع تركيا وقطر.
وقالت المصادر ان "اسرائيل اختارت الحليف الاستراتيجي التاريخي الاميركي للحل مع غزة وفضلته على مصر رغم التصريحات المتكررة حول اهمية الدور المصري من قبل الساسة الاسرائيليين".
وتابعت "ان التاييد الاسرائيلي للتوجه الى مجلس الامن لاستصدار قرار حول غزة والتاييد الاميركي والاوروبي له يكشف تماما ان القاهرة والفلسطينيين كانوا ضحية لتقاطعات السياسة الاميركية والغربية وان الامور تتجه بوضوح الى قرار اممي سيفرض واقعا جديدا ينهي حصار غزة مقابل وقف الصواريخ وتجريدها من السلاح ضمن رؤية اقامة الدولة والحل النهائي".
وأضافت "ايام فقط وتتبلور الرؤية الدولية حول مستقبل غزة بضمانات اقليمية غربية على راسها واشنطن تضمن من خلالها فترة هدوء لعشرات السنين منوهة الى ان واشنطن لا زالت ترفض وضع حماس ضمن الخيارات المستبعدة للحل وهو ما اعلنته الناطقة باسم الخارجية الاميركية امس الخميس 21 اغسطس عندما سخرت من تشبيه نتنياهو لحماس بداعش ".... ( لأن الفرق بين داعش وحماس كالفرق بين الثرى والثريا ).

 

من مفكرة الإسلام


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق