]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مناشدة: جرائم تُرتكب بحق انصار السيد الحسني داخل سجون كربلاء..

بواسطة: الكاتبة صفاء الهندي  |  بتاريخ: 2014-08-22 ، الوقت: 20:34:51
  • تقييم المقالة:

 

مناشدة: جرائم تُرتكب بحق انصار السيد الحسني داخل سجون كربلاء..

اين مؤسسات المجتمع المدني، اين منظمات حقوق الانسان، اين المنظمات الدولية، اين القانون الدولي، اين المطالبون والمدافعون عن الحريات والحرية، اين دُعاة الحرية والديمقراطية،اين الوطنيين، اين الاحرار، اين الكتّاب والمثقّفين، اين الاكاديميين، اين النُخب الواعية، اين القنوات الاعلامية النزيهة الشريفة، اين الاعلاميين، اين وكالات الانباء، اين الانسانية اين الضمير الوطني الحي، اين اين اين..الخ. ماهي التهمة، ماهي الجريرة التي أُخِذوا بها وثبتت عليهم حتى يُعذّبوا بهذه الصورة الوحشية..؟ رغم أعتصامهم وأضرابهم عن الطعام منذ ثلاثون يوما مازال انصار السيد الصرخي الحسني يعانون الأمرَّين في سجون حكومة كربلاء.. من مُعاملة وحشيّة، وتعذيب نفسي وجسدي وتنكيل وانتهاكات صريحة لحقوق الانسان، وسباب وشتائم ولا اخلاق و لا انسانية، اين القانون، اين القضاء والقُضاة، اين الدستور الذي كفلَ الحُريّات، اين وزارة العدل، اين الحكومة المركزية مما يجري بحق انصار السيد الصرخي الحسني من اساليب تعذيب همجيّة داخل سجون كربلاء؟. 
اكثر من خمسون يوما مضى على اعتقالهم وزجّهم في المعتقلات دون تُهمة او جريرة سوى أنهم وقَعوا ضحيّة مؤامرة دُبّرت بليل أُحيكت على مرجعيّتَهم مرجعية السيد الصرخي الحسني بقصد أخماد الصوت العراقي الوطني والقضاء عليه الى الأبد، دُبّرَت وأديرَت من قبل جهات ورموز دينية واجتماعية معروفة وأجندة غريبة نُفِّذتها بأيدي مليشيات متعدّة غير منضبطة لا يردعها قانون.
ان استمرار سياسة التعذيب والبطش بالسجناء والظلم والاضطهاد والتعذيب وشتى أنواع الانتهاكات للسجناء من قبل حكومة كربلاء الآن، تعني الاستمرار على منهج وسياسة الحكومات القمعيّة الظالمة السابقة، لذلك يعتبر ما تنتهجه الحكومة بحق السجناء من سوء المعاملة والتعذيب بكل الوانه هو استمرارا لمظلومية كل العراقيين الذين لاقوا على ايدي تلك الحكومات انواع القمع والتنكيل والوحشية. ويعني استمرار تردى الأوضاع الإنسانية والصحية وتفشي سياسة التعذيب والإذلال التي تمارسها سلطات كربلاء ضد المعتقلين في سجونها. ولم يكتف النظام الكربلائي بتعذيب وارتكاب الجرائم من انتهاك للحريات وجرائم ضد الإنسانية، بل ويستمر في احتجاز المئات من انصار السيد الصرخي الحسني في سجونه دونما اي سند من القانون ودون محاكمة او أحالة اوراقهم وملفّاتهم الى القضاء، ويضعهم تحت ظروف شديدة القسوة والخطورة ومنافية لكل المعايير الدولية والانسانية الخاصة بأوضاع الاحتجاز ومعاملة السجناء.
وقد ورد من داخل سجون كربلاء ان زبانية الأمن والاستخبارات التابعة لحكومة كربلاء يقومون بكافة انواع الانتهاكات فضلا عن توجيه السباب والشتائم بحق السجناء دون رقيب أو حسيب، ونسوا أن الله (سبحانه) مطّلع عليهم وأن يوم الحساب آت لامحالة، وهذه الاساليب والافعال اللاانسانية واللااخلاقية واللاقانونية تتنافى وتتعارض مع كل النصوص والمواد الدستورية والإجراءات القانونية التي كفلَت الحقوق والحريات التي سبق وأقرّتها الحكومة نفسها.
لذا فإننا نناشد الجميع جميع الشرفاء في العراق والعالم بالتحرّك الفوري الفاعل وان يؤدّوا دورهم الانساني والوطني والمهني والرسالي المسؤول، وأن يسجّلوا موقفا وحدويّا وطنيا وانسانيا تضامنيا مع السجناء انصار السيد الصرخي الحسني من اجل الحيلولة من وقوع مآسي انسانية أخرى نتيجة جرائم التعذيب والتنكيل التي يتعرضون لها وتُرتكب بحقّهم، ومطالبة حكومة كربلاء بأحالة اوراقهم الى القضاء او اطلاق سراحهم على الفور.
في هذه القضية والملفات المرفقة نطرحها لكل الوطنيين والشرفاء والاحرار ومنظمات حقوق الانسان في العالم العربي والغربي نرفق فيها المجزرة التي ارتكبتها مليشيات جيش المالكي وبدون اي مبرر قانوني او دستوري او قضائي وبدون اي انذار او تنبيه او تحذير بل هجمة مليشياوية قبيحة كانت غايتها محاربة والقضاء على مرجعية السيد الصرخي الحسني، هذه المرجعية الدينية التي لو دخل اي انسان على الانترنت وبحث عن مواقفها الرافضة للطائفية والتقسيم وكل منهج ارهابي واقصائي للطوائف العراقية لوجد الانترنت مليء بتلك المواقف المبدأية الثابتة...
ومع كل هذه المواقف والتي فيها وحدة الشعب العراقي نرى ان الاعلام وبتوجيه من الجهات التي نفذت الجريمة البشعة في كربلاء 1 تموز 2014 ومن خلال التصريحات لهؤلاء ارداو ان يحرّفوا الحقيقة عن الناس، وتشويه صورة السيد الحقيقية لدى المجتمع العراقي، وتصوير هذا الهجوم على انه كان ردة فعل طبيعية لحكومة تواجه الارهاب. والحقيقة انها ردة فعل لاسكات صوت العراقيين بكل اطيافهم لنداء انا عراقي احب العراق وشعب العراق...
وهنا نضع الفيديوهات والصور التي ارادوا اخفائها عن الشعب العراقي ولكن الاعلام العراقي العربي النزيه المؤيد لمواقف هذه المرجعية نشرت الحقيقة كما هي ووضعت الصورة امام الجميع لمن يريد التمييز بين الاعلام الحكومي المليشياوي وبين الاعلام المعتدل ...
https://www.youtube.com/watch?v=jtQm2wLRXfo
https://www.youtube.com/watch?v=WtOyJrL9ho0
https://www.youtube.com/watch?v=jtQm2wLRXfo
https://www.youtube.com/watch?v=OoNqDgztZwg
https://www.youtube.com/watch?v=V7RrAxa-YaA
https://www.youtube.com/watch?v=4bK5BKrp3-E
https://www.youtube.com/watch?v=NWv8THLiqqY
https://www.youtube.com/watch?v=EK1lTWVL5Sk
صور لعدد من شهداء المجزرة
http://im51.gulfup.com/G2fIlP.jpg
http://im51.gulfup.com/PYbMAD.png
http://im51.gulfup.com/ePcf4W.jpg
http://im51.gulfup.com/9VOhAa.jpg
http://im51.gulfup.com/mJWqB1.jpg

شهداء قضوا تحت التعذيب..
http://im85.gulfup.com/vjXhbn.jpg
http://im85.gulfup.com/bqKfdk.jpg
http://im85.gulfup.com/ERmdyh.jpg




صفاء الهندي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق