]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعترافات ذئب تائب

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-08-22 ، الوقت: 13:58:27
  • تقييم المقالة:

اعترافات ذئب تائب :
من يرى فينا أننا مجموعة من الخراف الضعيفة في وسط غابة مملوءة بالذئاب , نحن في الاصل ذئاب لبسنا جلد الشاة حتى نندس بينهم ونلتهمهم , مع الزمن نسينا الذئب فينا و حسبنا أننا خراف بحق وحقيقة كما صدق ابليس في يوم ما انه من الملائكة , ذئاب الغابة لم تأكلنا لأن الذئب لا يأكل أخاه , هي فقط تعنفنا وتعاقبنا تؤدبنا لأننا خذلنا أنفسنا وخذلناها , ونحن دون وعي منا بلا شعور احيانا نقتل بعض الخراف الحقيقية ولا نعرف ما السبب .
ان ابليس كان اصله من الجن ووظيفته ملائكية , فاحتسب مع جملة الملائكة باعبار وظيفته لذلك دخل في جملة الامر بالسجود , فاستيقظ الطابع الجني فيه وغلب على الطابع الوظيفي الملائكي , واليوم الطابع الذئبي فينا بدأ يستيقظ وسيغلب الطابع الوظيفي الخرفاني فينا , وسنرجع لأصلنا والرجوع للأصل دوما فضيلة , معذرة لبعض الخراف الاصيلة فنحن لا ننتمي اليك , معذرة للفطرة الذئبية الساكنة فينا لأننا ضننا اننا تجاوزناك ونسيناك , معذرة لاخوتنا ذئاب الغابة , فالدم لن يصير ابدا ماء , ولنبداء الان في الابتهال بزخات من العواء : عووووووووووووووووووووووووو عووووووووووووو عوووووووووو


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق