]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عروبتي بلا يائي

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2014-08-21 ، الوقت: 08:06:00
  • تقييم المقالة:

  وأختفي وراء عروبتي.....وأجهر بيائي....وأقسم بالهي ...أنني لم أتقن حروفك فقط   عشت مع الخاتمة ....
  موت ودمار ذبح وخراب فقر وجهل وعلل وجحود وجمود وقلوب كأنها الحجارة...
  وأجيال تتوالى لا تتقن الا فن الشهادة وثقافة الموت...لا علم ولا أدب ...فقط ترقب   وحذر...وانتظار لساعة الزفرة الأخيرة ولقاء مع ملك الموت وعزرائيل عليه السلام   لم يتعب من العرب ورابض في كل زاوية وساحة ومكان وفي كل ثانية وساعة   وزمان.....هلحقا" لا نعلم معنى العيْن .....ولا الرّاء......ولا الباء.....ولا التاء......فقط   نشهر بياء المتكلم وكأننا نسينا أننا أمة ولسنا فردا" ولا أفراد...
  الأنانية فاضت غرائزها وصدحت في الفضاء تملأ الكون شرا" وحسدا" وطمعا"   وكل آفات الشيطان......عين لترى كل ما في الكون .......وراء رجولة تظلل كل   الأمة.....وباء بينة لكل شك وحدث وريبة ......وتاء لا غنى عنها مؤنثة تضفي   علىالحياة رقة وحسنا" ودلالا" وتشيع في الأرض الأمان والاستمرار الى أن   يشاء الرحمن ..عروبة وبدون الياء سوف أقدمك على ذاتي وعلى عرضي ومالي   وولدي.....منة .....وهبة ...وهدية ...وكنز.....لن نتنازل عن أي معنى تحمله وسوف   نغرسه في القلوب ونزرعه في العقول ...عروبة تاج على رؤوس   الأشهاد........عربية وأعتز بعروبتي وبدون الياء....                                                                        ..الكاتبة لطيفة خالد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق